مايكروسوفت تريد "إحياء الموتى" رقمياً: براءة اختراع روبوتات محادثة تحاكي المتوفين

شركات التكنولوجيا العملاقة تحاول إنتاج روبوتات تعيد إحياء الموتى رقمياً
شركات التكنولوجيا العملاقة تحاول إنتاج روبوتات تعيد إحياء الموتى رقمياً © فليكر (Nicolas Winspeare)
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

قدمت مجموعة مايكروسوفت الأمريكية براءة اختراع حول دراسة إمكانية "الاستنساخ الرقمي" للأشخاص في شكل روبوت ذكية للدردشة والمحادثة يستخدم نظام "بيانات اجتماعية" مثل الصور والبيانات الصوتية ومنشورات وسائل التواصل الاجتماعي ورسائل البريد الإلكتروني والرسائل المكتوبة لإعادة إنشاء ملف تعريف للشخص.

إعلان

قالت صحيفة إندبندنت البريطانية في 21 كانون الثاني 2021 أن هذا الروبوت، الذي يشبه نظام ذكاء اصطناعي خصص له مسلسل "بلاك ميرور" الأمريكي حلقة عن إجراء محادثات مع الموتى، ذو طريقة تدريب غير تقليدية. فهو لا يستخدم المحادثات المستوحاة من عينة كبيرة من المستخدمين، بل من فرد واحد بعينه، كما لا يجب أن يكون هذا الشخص على قيد الحياة، بل فقط إنساناً ترك ما يكفي من "البصمات الرقمية" الكافية حتى يتمكن روبوت الدردشة من تحليلها وتجسيدها.

وتنص براءة الاختراع على أنه "يمكن استخدام البيانات الاجتماعية لإنشاء أو تعديل فهرس خاص حول موضوع شخصية الشخص المحدد"، بحيث يبدو برنامج الدردشة الآلي وكأنه الشخص الحقيقي المتوفى. ويتابع النص "في بعض الجوانب، يمكن إنشاء بصمة صوتية للشخص باستخدام التسجيلات الصوتية والبيانات المتعلقة به".

إلى جانب مايكروسوفت، حاولت شركات التكنولوجيا الأخرى استخدام البيانات الرقمية لـ"إعادة إحياء" رقمية للموتى. وابتكرت يوجينيا كويدا، المؤسسة المشاركة لشركة "لوكا" للتكنولوجيا، 8 آلاف سطر من الرسائل النصية بينها وبين صديقتها رومان مازورينكو، التي قُتلت في حادث مروري، لإنشاء روبوت محادثة يحاكي طريقة حديث مازورينكو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم