دراسة: علماء فلك على وشك اكتشاف ثالث كوكب صالح للحياة خارج المجموعة الشمسية

كوكبة "قنطور الأقرب سي" النجمية كما تم رصدها من كوكب الأرض
كوكبة "قنطور الأقرب سي" النجمية كما تم رصدها من كوكب الأرض © ويكيبيديا
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

قد يكون علماء الفلك على وشك اكتشاف كوكب جديد غير معروف حول أحد النجوم الأكثر قرباً إلى كوكب الأرض في "كوكبة القنطور" أقرب نظام نجمي إلى الشمس ويمكن أن يكون صالحاً لحياة البشر.

إعلان

قالت صحيفة الغارديان البريطانية في 10 شباط 2021 أنه وللتمكن من تحقيق هذا الاكتشاف فقد طور الباحثون طريقة جديدة تستخدم جهاز "مرسام الإكليل"، المخصص لرصد جو الشمس. وقام الباحثون بحجب "الخلفية الحرارية" التي يشكلها النجم لإتاحة إمكانية البحث عن الكواكب المخفية عادة بضوء نجومها.

وبعد التحليل، يبدو أن الكوكب الجديد يتواجد في المنطقة الصالحة للسكن للنجم، حيث تسمح درجات الحرارة بتكوين الماء السائل، ويحتاج إلى حوالي عقد من الزمن لإكمال مداره. لكن هذا "الكوكب المرشح" لسكنى البشر والذي يظهر كنقطة ضوء بسيطة

وقال بيت كلوبار، كبير المهندسين في برنامج "مبادرات الاختراق" العلمي الذي يموله الملياردير الروسي يوري ميلنر ويبحث عن كائنات ذكية خارج الأرض، "لقد اكتشفنا شيئاً ما. يمكن أن يكون الأمر متعلقاً فقط بآثار بصرية خلفتها التجربة أو يكون كوكباً أو كويكبات أو حتى غباراً". وأضاف عن الاكتشاف "نحن حذرون من تسمية ما اكتشفناه كوكباً، ولكن إذا كان الأمر كذلك فسيكون هذا الكوكب بحجم كوكب نبتون".

وهو ثالث كوكب خارجي يحتمل أن يكون صالحاً للسكن في النظام تم اكتشافه منذ عام 2016. في الواقع، وجد علماء الفلك دليلاً على وجود عالمين حول "كوكبة القنطور" أحدهما معروف ويدعى "قنطور الأقرب سي"، وهو نجم قزم أحمر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم