هل كل الحيوانات تحب السكر؟

قرد يأكل الحلوى
قرد يأكل الحلوى © Pixabay
نص : مونت كارلو الدولية
2 دقائق

لكي تحب السكر يجب ان تكون قادرا على اكتشافه وهذا يعني انه ينبغي ان تتوفر لديك مستقبلات تذوق خاصة. ومع ذلك فإذا كان الجين الذي يشفر هذه المستقبلات مشتركًا بين العديد من الحيوانات - الثدييات والزواحف والحشرات - فإن البعض الاخر  مثل الطيور، لا يمتلك هذه المستقبلات.

إعلان

لكي تحب السكر يجب ان تكون قادرا على اكتشافه وهذا يعني انه ينبغي ان تتوفر لديك مستقبلات تذوق خاصة. ومع ذلك فإذا كان الجين الذي يشفر هذه المستقبلات مشتركًا بين العديد من الحيوانات - الثدييات والزواحف والحشرات - فإن البعض الاخر  مثل الطيور، لا يمتلك هذه المستقبلات.

قد تكون الطفرات الوراثية عطلت هذا الجين وهو ما تم التحقق منه  في 18 نوعًا من الحيوانات آكلة  اللحوم. ويضيف جاري بوشامب من مركز الحواس الكيميائية في فيلادلفيا بالولايات المتحدة: "لقد خضع كل واحد من تلك الحيوانات بشكل مستقل لهذه الطفرة ". لذلك فإن النظام الغذائي هو الذي يحدد وجود مستقبلات التذوق وبالتالي طعم السكر. وفقدت فصيلة السنوريات هذه المستقبلات بسبب نظامها الغذائي اللاحم.

أغلب هذه السلالة من قطط وأسود ونمور تفتقر لـ 247 زوج قاعدي التي تشكل الحمض النووي للجين Tas1r2. وهذا الفقدان بالتالي لا يعطي القطط القدرة لإنتاج البروتين السليم وبالتالي هو مجرد جين معطّل يمنع القطط من تذوق السكريات.

ولم تمتلك الطيور هذه المستقبلات لانها في الأصل آكلة للحشرات أما تلك التي تتغذى اليوم على الفاكهة فقد قامت بتكييف مستقبل آخر يسمى "أومامي" لاكتشافه. مع وجود استثناء صغير،النمس وهو حيوان آكل للحوم لا يزال لديه مستقبلات السكر، بالتأكيد لأن نظامه الغذائي أصبح متخصصًا مؤخرًا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم