على نسق "سفينة نوح": علماء يقترحون نقل وحفظ ملايين الحيوانات المنوية في القمر

لوحة تصور قصة سفينة نوح الشهيرة في الروايات الإبراهيمية
لوحة تصور قصة سفينة نوح الشهيرة في الروايات الإبراهيمية © ويكيبيديا

اقترحت مجموعة من العلماء حلاً لضمان بقاء البشرية وملايين الأنواع الحيوانية والنباتية الأخرى على قيد الحياة في حالة وقوع سيناريو كارثي عبر تخزين الحيوانات المنوية في القمر!

إعلان

أفادت مجلة "لايف ساينس" العلمية في 14 آذار 2021 أن بنكاً من الجينات يتم إخفاؤه جيداً بين أنفاق الحمم البركانية على سطح القمر يمكنه أن يحافظ على الحيوانات المنوية والبيض والبذور لملايين الأنواع الأرضية.

وبحسب العلماء فإن هذا البنك يسمح بالحفاظ على الحمض النووي لـ6.7 مليون كائن معروف في كوكب الأرض من الحيوانات وفطور التربة الأمر الذي سيحتاج إلى الانطلاق في 250 رحلة إلى القمر لنقلها.

ويعتقد العلماء أن هذا المشروع يمكن أن يحمي الحياة البرية على كوكب الأرض في حال وقوع سيناريو ثوران براكين أو حروب نووية ويضمن بقاء جيناتها، وقدموا خططاً لما يسمى "سفينة القمر"، تيمنّاً بـ"سفينة نوح" الشهيرة، يوم الأحد 7 آذار 2021 إلى مؤتمر الفضاء الدولي.

يقول جيكان تانغا، المؤلف الرئيسي للدراسة ورئيس مختبر استكشاف الفضاء في جامعة أريزونا الأمريكية: "هناك ترابط قوي بيننا وبين الطبيعة. تقع على عاتقنا مسؤولية أن نكون رعاة التنوع البيولوجي وأن نجد طرقاً للحفاظ عليه".

ومع ذلك، فإن التكاليف الباهظة التي سيتم تكبدها يمكن أن تمنع هذا المشروع المذهل. يضيف جيكان: "سيكلف بناء السفينة ونقل العينات مئات المليارات من الدولارات. لكن هذا ليس مستبعداً تماماً في حال وجد تعاون دولي".

ليس إنشاء بنك للحفاظ على التنوع البيولوجي مفهوماً جديداً. حيث يحتوي "قبو سفالبارد العالمي للبذور" الواقع في الدائرة القطبية الشمالية في النرويج على عينات وراثية لأنواع نباتية من جميع أنحاء العالم وقد تم استخدامه بالفعل لإعادة إدخال بعض النباتات في الحياة البرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم