مشروع علمي لإطلاق مليار "زاعجة مصرية" معدلة وراثياً في فلوريدا يثير القلق والمخاوف

بعوض ذكر من نوع "الزاعجة المصرية"
بعوض ذكر من نوع "الزاعجة المصرية" © ويكيبيديا

أطلقت شركة Oxitec البريطانية للتكنولوجيا الحيوية مشروعها التجريبي الجديد في فلوريدا بهدف القضاء على نوع من البعوض المسؤول عن نقل أمراض خطيرة. لتحقيق ذلك، سيطلق العلماء في أيار/مايو 2021 ما مجموعه مليار بعوضة معدلة وراثياً في الطبيعة.

إعلان

قال موقع فايس الأمريكي في 29 نيسان 2021 إنه في الوقت الحالي، يركز المشروع على أرخبيل فلوريدا كيز. وعلى مدار 12 أسبوعاً يخطط الباحثون لإطلاق 144 ألف بعوضة في ستة مواقع مختلفة من نوع يسمى "الزاعجة المصرية" تنقل عادة حمى الضنك وفيروس زيكا والحمى الصفراء.

وبما أن إناث هذا النوع فقط هي التي تقرص وتتسبب بنقل العدوى إلى فريستها، فقد تم تعديل الذكور وراثياً من أجل تقليل عدد البعوض بالتعامل مع أحد جيناتها الذي يمنع نسلها من بلوغ سن الرشد، وبالتالي من التكاثر. لكن هذه التجربة الميدانية الأولى تثير العديد من الأسئلة.

ويعبر السكان المحليون عن مخاوفهم من استخدامهم كفئران تجارب. فقد قال مارا دالي، وهو من سكان المنطقة التي يطبق فيها المشروع، "لا توجد وسيلة للتنبؤ بما سيحدث إذا أطلقنا هذه البعوضات. ماذا لو أصبحت أشد قوة؟ ماذا لو أصبحت أكثر فتكاً؟ ماذا لو لم تسر الأمور كما هو مخطط لها؟ ألا يجب أن نكون متأكدين تماماً؟

بالنسبة لباري راي، المدير التنفيذي لتحالف فلوريدا كيز البيئي "لم تتم دراسة هذه التكنولوجيا بشكل صحيح من قبل علماء مستقلين".

ومع ذلك، فقد أجرت Oxitec بالفعل تجارب مماثلة في البرازيل وجزر كايمان واعتبرت نتيجة التجارب ناجحة جداً. بعد 13 أسبوعاً، اختفى ما يقرب من 95٪ من البعوض المستهدف. ومع ذلك، لا تزال المخاوف بشأن تطور الطفرات قائمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم