المسبار "باركر" يرصد وهو في طريقه إلى الشمس إشارة راديو غريبة من كوكب الزهرة

المسبار باركر يقترب من الشمس
المسبار باركر يقترب من الشمس © ويكيبيديا

اقترب المسبار الأمريكي "باركر" خلال آخر رحلة طيران له من كوكب الزهرة لدرجة أنه دخل في الغلاف الجوي للكوكب. ووسط البيانات التي تم جمعها، اكتشف العلماء إشارة راديو غريبة وغير متوقعة.

إعلان

وفقاً لدراسة علمية، يمكن أن تساعد هذه الإشارة في تحديد كيفية تحول كوكب الزهرة إلى كرة ساخنة من الغاز، حسبما كشفت وكالة ناسا في 3 أيار 2021.

على الرغم من حجمه وهيكله المماثل لكوكب الأرض، ما زال العلم يعرف القليل للغاية عن كوكب الزهرة، لأن بيئته "المعادية" تجعل من الصعب للغاية دراسته، ولذا فإن أي معلومات واردة منه هي مثيرة للاهتمام.

وحين التقطت إحدى أدوات المسبار العلمية المسماة FIELDS سبع دقائق من إشارات الراديو الطبيعية، فإن العماء اعتبروا ذلك بمثابة منجم من البيانات حول الكوكب.

ثم قارن الباحثون الإشارات التي تم التقاطها صيف 2020 بالبيانات الحالية وببيانات جمعتها ناسا منذ حوالي 30 عاماً وتوصلوا إلى استنتاج مدهش: يتغير حجم الغلاف الجوي العلوي لكوكب الزهرة وفقاً للدورة الشمسية.

هذه الإشارات ليست نادرة الحدوث، فقد اكتشف المسبار غاليليو إشارات مماثلة أثناء تحليقه فوق أقمار المشتري في عام 2003. من جانبه، سيستمر مسبار "باركر" في طريقه ومحاولة الاقتراب من الشمس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم