علماء يعتقدون بأنهم عثروا على أول دليل على وجود حياة فوق المريخ في شكل "فطريات"

نبات الفطر
نبات الفطر © فليكر (yuan2003)

درس الباحثون صوراً لسطح المريخ التقطها روبوت "المثابرة" الذي أطلقته وكالة الفضاء الأمريكية وانتبهوا إلى وجود بقع دائرية ظهرت ونمت في غضون أيام قليلة رجحوا أن تكون نوعاً من نبات الفطر.

إعلان

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية في 5 أيار/مايو 2021 عن الدراسة العلمية الجديدة أن "الفطور" رصدت من قبل فريق دولي من الباحثين بفضل الصور التي التقطتها مهمات "كوريوزيتي" و"أبورتينيتي" السابقتين ثم بواسطة الكاميرا الفرنسية عالية الدقة التي يمتلكها روبوت "المثابرة".

ويعتقد الفريق، الذي قاده عالم الأحياء الدقيقة شينلي وي من الأكاديمية الصينية للعلوم وعالم الفيزياء الفلكية رودولف شيلد من جامعة هارفارد سميثسونيان، أن لديهم دليلاً على نجاح الكائنات الحية في النمو على الكوكب الأحمر. وقالوا إن هذه "النباتات" تشبه للوهلة الأولى نباتات الفطر التي نجدها على كوكب الأرض وأظهرت علامات على النمو.

وخلص الفريق إلى أنه "من الثابت أن مجموعة متنوعة من الكائنات الأرضية تعيش في ظروف مشابهة لتلك الموجودة في المريخ". وبالنسبة للباحثين، من المحتمل أن هذه تكون هذه الكائنات قد أتت من كوكب الأرض فعلاً، وهم يزعمون بأن أشكال الحياة على المريخ "تطورت وتكيفت بالفعل مع درجات الحرارة المنخفضة، والتوافر المتقطع للمياه، وكميات منخفضة من الأكسجين، ومستويات عالية من الإشعاع".

لكن هذه الفرضية مثيرة للجدل وبالنسبة للعديد من العلماء الذين نبهوا إلى الحذر في التعامل مع هذه "الاكتشافات"، لأن أوجه التشابه التي لوحظت بين هذه "الكائنات" والفطريات الأرضية لا تشكل دليلاً قاطعاً على الحياة فوق المريخ.

ويقول الفريق العلمي "لا يمكننا استبعاد المعادن والعوامل الجوية والقوى الجيولوجية غير المعروفة التي ينفرد بها المريخ وغير المعروفة على الأرض".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم