المسبار "كوريوزيتي" ينشر صوراً مذهلة لسحب نادرة للغاية فوق سطح المريخ

ثقب بعمق 2 بوصة تم إنتاجه باستخدام تقنية حفر جديدة لمركبة كيوريوزيتي على المريخ
ثقب بعمق 2 بوصة تم إنتاجه باستخدام تقنية حفر جديدة لمركبة كيوريوزيتي على المريخ © أ ف ب

التقط المسبار "كوريوزيتي" Curiosity التابع لوكالة الفضاء الأمريكية الجمعة 28 أيار/مايو 2021 صوراً نادرة لسحب ظهرت في سماء المريخ قد تساعد العلماء على فهم تكوين وطبيعة الغيوم المختلفة على الكوكب الأحمر.

إعلان

وقالت الوكالة على حسابها في تويتر نقلاً عن المسبار: "الأيام الملبدة بالغيوم نادرة هنا لأن الغلاف الجوي رقيق جداً وجاف، لكنني أبقيت كاميراتي جاهزة وأردت مشاركة بعض الصور الحديثة معكم".

وأوضحت وكالة ناسا في بيانها الصحفي أن سحب المريخ تتحرك عموماً على مستوى خط الاستواء للكوكب في هذا الوقت من العام الذي يكون فيه الطقس بارداً وعندما يكون المريخ بعيداً عن الشمس.

قبل ذلك بعامين، لوحظ وجود السحب فوق مركبة كيوريوزيتي الجوالة، التي تدور في "فوهة غيل" المريخية، تشكلت في وقت أبكر مما كان يتوقع العلماء.

وتصف وكالة الفضاء الغيوم التي التقطها المسبار بأنها "نفث هش مملوء ببلورات الجليد التي تعكس ضوء الشمس". وهذه الصور مفيدة في مساعدة العلماء على فهم كيفية تشكل السحب على المريخ وتحديد سبب مظهرها المختلف عن غيوم كوكب الأرض.

ونظراً لأن السحب التي صورها المسبار تتحرك إلى أعلى، حيث تكون أكثر برودة، يشك العلماء في أنها مكونة من ثاني أكسيد الكربون المجمد أو من الجليد الجاف. ومع ذلك، لا يزال من الصعب التمييز في صور المسبار بين سحب الجليد المائي وسحب الجليد الجاف.

وقالت وكالة ناسا أن هنالك بشكل خاص نوعين من السحب التي التقطها كوريوزيتي. سحب ليلية عالية جداً في الغلاف الجوي تتكون على الأرجح من جليد جاف وبلورات تلتقط ضوء الشمس الباهت وقت غروب الشمس مما يجعلها تتألق، وغيوم لها ظلال فاتحة عندما تكون الجسيمات الموجودة في السحابة كلها تقريباً بنفس الحجم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم