"الشمس الاصطناعية" التي أنتجتها الصين تتجاوز لأول مرة 10 أضعاف حرارة قلب الشمس

صورة فنية عن طاقة الشمس
صورة فنية عن طاقة الشمس © فليكر (NASA Goddard Space Flight Center)

اتخذت الصين خطوة غير مسبوقة على طريق عمليات الاندماج النووي حين وصلت "الشمس الاصطناعية" التي ابتكرتها إلى 120 مليون درجة مئوية لمدة 101 ثانية ثم إلى 160 مليون درجة مئوية لمدة 20 ثانية أي بمقدار عشرة أضعاف الحرارة المقدرة في قلب الشمس.

إعلان

ذكرت صحيفة غلوبال تايمز الصينية في 28 أيار/مايو 2021 أن هذا رقم قياسي جديد يسجل للعلماء الصينيين ومفاعل "توكاماك" التجريبي المتقدم فائق التوصيل الملقب بـ"الشمس الاصطناعية".

وهذه المرة، دفع الباحثون "الشمس الاصطناعية" إلى حدود جديدة متجاوزة 120 مليون درجة لأكثر من دقيقة وتمكنوا أيضاً من الوصول إلى حرارة لا تصدق تبلغ 160 مليون درجة لمدة 20 ثانية تقريباً، وهم يأملون بفضل هذه الاختبارات في إتقان التعامل مع تفاعل اندماج نووي دائم وموثوق.

أيضاً: الصين تشغّل بنجاح "شمساً اصطناعية" لإنتاج الطاقة بكلفة 23 مليار دولار

وقال لي مياو، مدير قسم الفيزياء في الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا في مدينة شنجن الصينية: "هذا تقدم مهم، والهدف النهائي هو الحفاظ على درجة الحرارة عند مستوى ثابت لفترة طويلة". ويوضح أن الخطوة التالية قد تكون الحفاظ على رد الفعل مستقر لمدة أسبوع أو أكثر.

يعد مفاعل "توكاماك" أيضاً جزءاً من منشأة المفاعل النووي الحراري التجريبي الدولي في فرنسا والذي يجب أن ينتج الطاقة الأكثر موثوقية والأنظف على الإطلاق. علاوة على ذلك، فهو أكبر تعاون عالمي بعد محطة الفضاء الدولية، لكن وفقاً للباحثين، ستظل هناك حاجة إلى حوالي 30 عاماً لجعل هذه التكنولوجيا حقيقة واقعة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم