"ناسا" سترسل 128 حباراً و5 آلاف من حيوانات "بطيء الخطو" إلى محطة الفضاء الدولية

حيوان الحبار البحري
حيوان الحبار البحري © ويكيبيديا

تستعد وكالة الفضاء الأمريكية لإرسال 128 من حيوانات الحبار الصغيرة المضيئة حيوياً باتجاه محطة الفضاء الدولية لتقوم برحلة بصحبة 5000 من حيوانات "بطيء الخطو" الدقيقة للغاية والمقاومة للغاية.

إعلان

وقالت "ناسا" في بيان أصدرته في 20 أيار/مايو 2021 أن من المقرر أن تطلق شركة "سبيس إكس" هذه المخلوقات المجهرية على متن صاروخ "فالكون 9" وسوف تطير إلى المحطة الدولية في 3 حزيران/يونيو القادم من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا.

سيتم بعد ذلك استخدام حيوانات الحبار و"بطيء الخطو" المجهرية لإجراء تجارب مختلفة. والحبار الذي يبلغ طوله 3 ملم تنتج بالفعل الضوء داخل أجسامها لكن هذه الظاهرة ناتجة عن البكتيريا الحيوية الموجودة في جسمها.

لذلك يأمل الباحثون في دراسة هذه العلاقة بين البكتيريا والحبار لمعرفة كيف يمكن أن يكون للميكروبات تأثير مفيد بما في ذلك في الفضاء.

وقال جيمي فوستر، عالم الأحياء الدقيقة بجامعة فلوريدا: "تعتمد الحيوانات، بما في ذلك البشر، على الميكروبات للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والجهاز المناعي لديها. نحن لا نفهم تماماً كيف تغير رحلات الفضاء هذه التفاعلات المفيدة. لذلك من المهم مواصلة هذا البحث بهدف إرسال بعثات فضائية طويلة الأمد".

وستخضع بطيئات الخطو أيضاً للتجارب من أجل تحديد كيف تحصل على قدراتها غير العادية فهي قادرة بالفعل على تحمل الإشعاع القوي ودرجات الحرارة القصوى ويمكنها حتى البقاء على قيد الحياة في فراغ الفضاء.

يأمل رواد الفضاء في تحديد الجينات المحددة المسؤولة عن هذه القدرة المذهلة على التكيف وسيسمح لهم هذا أخيراً بفهم آثار السفر إلى الفضاء على المدى الطويل على الصحة بشكل أفضل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم