الصين تستخدم تقنية دفع خارقة ستقلص مدة الرحلة إلى المريخ من 8 أشهر إلى 39 يوماً

إطلاق صاروخ لونج مارش 4 سي الصيني
إطلاق صاروخ لونج مارش 4 سي الصيني © أ ف ب

بينما تقوم الصين بتجميع محطتها الفضائية المستقبلية في إطار "برنامج تيانقونغ" الفضائي، يمكن للتكنولوجيا التي ستستخدم في المحركات أن تحدث ثورة حقيقة في طرق السفر بين الكواكب.

إعلان

قالت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية في 2 حزيران/يونيو 2021 أن الوقت الذي يستغرقه السفر للوصول إلى كوكب المريخ يمكن أن يتقلص بشكل كبير باستخدام محركات الدفع يطلق عليها اسم "الأيونية".

في محطة الفضاء الصينية، تحتوي الوحدة المركزية التي تسمى "تيانهي" وأطلقت في أواخر نيسان/أبريل 2021، على أربعة محركات أيونية تستخدم الكهرباء لتسريع الأيونات واستخدامها كشكل من أشكال الدفع. وبالتالي، فقد تصبح "تيانهي" قريباً أول مركبة فضائية في التاريخ تنقل البشر باستخدام هذه التكنولوجيا.

وتقنية الدفع الأيوني هي بالفعل أكثر كفاءة من الدفع الكيميائي. وللحفاظ على محطة الفضاء الدولية في المدار لمدة عام، تستخدم محركات الدفع التقليدية أربعة أطنان من وقود الصواريخ، أما المحركات الأيونية فتستهلك 400 كيلوغراماً فقط للبقاء في المدار لنفس الفترة الزمنية، وفقاً للأكاديمية الصينية للعلوم، وهو ما يمكن أن يقلص مدة الرحلة إلى المريخ من ثمانية أشهر إلى 39 يوماً فقط.

ورغم أن هذه التكنولوجيا موجودة ومعروفة منذ عقود، إلا انها لم تتطور بالشكل الكافي بسبب لأن زيادة قوة الدفع قد تؤدي إلى تعريض رواد الفضاء للخطر وتقليل عمر الأقمار الصناعية.

لكن يبدو أن الباحثين الصينيين قد توصلوا إلى الحل: يضمن مجال مغناطيسي عدم إتلاف الجسيمات للمحرك أو التسبب في تآكله بينما تمنع مادة خزفية خاصة من تعرضه للتلف بسبب الإشعاع.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم