علماء يثبتون قدرة الكلاب على التواصل مع البشر منذ أيام ولادتها الأولى

جراء
جراء AFP - NOEL CELIS

تتمتع الجراء الصغيرة بالقدرة على التفاعل مع الناس في سن مبكرة جدًا دون أي خبرة سابقة أو تدريب وذلك بفضل جيناتها، وفقًا لدراسة حديثة أجرتها جامعة أريزونا في الولايات المتحدة الأمريكية.

إعلان

البحث كشف أن الجراء تتفاعل مع النظرة الاجتماعية البشرية في سن مبكرة جدًا، حتى قبل أن تكون لديها خبرة في التعامل مسبقا مع البشر.

ويعزو الباحثون تفاعل الجراء مع البشر إلى حقيقة أن أكثر من 40 في المائة من قدرتها الطبيعية على اتباع التوجيهات البشرية تفسر بالوراثة الجينية، إذ تحدد الجينات أيضًا اللغة المرئية التي يمكن أن تطورها الكلاب الصغيرة مع الإنسان أثناء أداء المهمة.

ووفقًا للمشرفة على الدراسة، الدكتورة إميلي إي براي، فإن مستويات المشاركة الجينية للجراء على مستوى تفاعلها مع البشر تشبه إلى حد بعيد توريث الذكاء في جنسنا البشري.

التواصل الاجتماعي

ولإثبات النتائج المتوصل إليها قام الباحثون بتقييم ردود أفعال 375 جروًا لمدة ثمانية أسابيع أثناء قيامها بنفس المهام، وذلك عن طريق اعتماد بيانات الرصد التي تم جمعها بين 2017 ومنتصف 2020، ثم قاموا ببناء نموذج إحصائي يقارن العوامل الوراثية والبيئية لدى الكلاب التي اختبرت، مع مراعاة سلالة بعضها البعض، ومعايير الجنس، والعمر، والبيئة، ليكتشفوا أن أهم شيء هو قدرة الجراء على التواصل الاجتماعي بشكل طبيعي جدا من خلال الإيماءات والتواصل البصري منذ اللحظات الأولى من حياتها.

ومع ذلك، يحذر الباحثون من أن إشارات التواصل الاجتماعي لا تعمل إلا عندما يبدأ الشخص التفاعل، ويتحدث إلى الجرو بصوت عالي النبرة.

وتؤكد هذه الدراسة الأدلة السابقة على أن الكلاب الصغيرة جدًا تشترك في الرغبة في التعاون والتواصل مثل الأطفال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم