هل حان دور الأبقار لارتداء الكمامات بهدف مكافحة الاحتباس الحراري؟

هل حان دور الأبقار لارتداء الكمامات بهدف مكافحة الاحتباس الحراري؟
هل حان دور الأبقار لارتداء الكمامات بهدف مكافحة الاحتباس الحراري؟ © Pixabay

طورت شركة "كارغيل" (Cargill) الأمريكية جهازا يهدف إلى تحويل غاز الميثان المنبعث من تجشؤ الأبقار إلى ثاني أكسيد الكربون، الذي يشكل ضررًا أقل على البيئة.

إعلان

وفي التفاصيل، تهدف الشركة إلى إطلاق أقنعة مضادة للميثان توضع للماشية تم تطويرها بالتعاون مع شركة "زيلب" (Zelp) البريطانية الناشئة. 

ومن الجدير ذكره أن غاز الميثان، الذي ينبعث من تجشؤ الماشية، يشكل 5٪ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري العالمية. كما أن ما يقرب من 95٪ من انبعاثات الميثان من الحيوانات تخرج من خلال فتحات الأنف والفم. يذكر أن الميثان لديه قدرة أكبر من 20 إلى 30 مرة من ثاني أكسيد الكربون في زيادة الاحتباس الحراري.

انطلاقا من هذه النقطة، فإن هذه التقنية الجديدة ستأتي على شكل قناع يلتقط هذه الانبعاثات بفضل مراوح صغيرة تعمل على البطاريات الشمسية. وستتمكن الأقنعة من امتصاص غازات الأبقار وتخزينها في فلتر يؤكسد غاز الميثان ويحول نصفه بشكل فوري إلى ثاني أكسيد الكربون، قبل إعادة إطلاقها في الهواء.

وتؤكد الشركة أنها تسعى لزيادة فعالية هذه الأقنعة لتتمكن من أكسدة نسب أكبر من الميثان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم