علماء روس وأمريكيون يدرسون إمكانية استئصال طحال رواد الفضاء تقليلا للضرر الإشعاعي

رواد الفضاء الثلاثة قبل انطلاقهم إلى المحطة الفضائية الدولية
رواد الفضاء الثلاثة قبل انطلاقهم إلى المحطة الفضائية الدولية © رويترز

قال مدير معهد الدراسات الطبية البيولوجية لدى أكاديمية العلوم الروسية، أوليغ أورلوف يوم السبت 19 يونيو 2021  إن فريقا من العلماء الروس والأمريكيين يناقش إمكانية استئصال الطحال لدى رواد الفضاء قبل الرحلات طويلة الأمد بهدف تقليل الضرر الإشعاعي.

إعلان

وذكر أورلوف في تصريح لوكالة "نوفوستي" الروسية أن الطحال مسؤول عن تكوين الدم والمناعة وإمدادات الدم، مضيفا أن "الزملاء الأمريكيين وجهوا إلينا هذا السؤال وناقشنا الموضوع في إحدى مجموعات العمل لمؤتمر GLEX-2021 الفضائي الدولي في بطرسبورغ متسائلين عن مدى ضرورة إزالة الطحال من جسم رائد الفضاء قبل أن يقوم برحلة فضائية طويلة الأمد لتقليل خطر تأثير الأشعة الكونية عليه".

وبحسب العلماء فمن الممكن إرسال رواد فضاء "معدلين" ومتكيفين مع الإشعاعات. وعلى وجه الخصوص، يمكن استبدال العدسات الموجودة في العين بأخرى اصطناعية والعلاج المسبق لمنطقة من الدماغ حيث يمكن أن تؤدي التغييرات الناجمة عن تأثير الأشعة الكونية إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

يذكر رئيس قسم الأمن الإشعاعي في معهد الدراسات الطبية والإشعاعية، فياتشيسلاف شورشاكوف، أعلن في ديسمبر عام 2019 أن الأشعة الكونية تعتبر حاجزا رئيسا للرحلة المأهولة إلى المريخ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم