بعد إدخالها إلى جزيرة للحفاظ عليها: شياطين تسمانيا تقضي على الآلاف من طيور البطريق

حيوان "شيطان تسمانيا" في مدينة سيدني الأسترالية
حيوان "شيطان تسمانيا" في مدينة سيدني الأسترالية © أ ف ب

قالت منظمة تدافع عن البيئة أن حيوانات "شياطين تسمانيا"، المنتمية لفصيلة الجرابيات والمهددة بالانقراض، قتلت أعداداً هائلة من طيور البطريق في جزيرة ماريا الأسترالية.

إعلان

أفادت بي بي سي الثلاثاء 22 حزيران/يونيو 2021 أن أعداداً من حيوانات "شياطين تسمانيا" أدخلت الجزيرة التي تبلغ مساحتها 116 كيلومتراً مربعاً، بهدف الحفاظ عليها من خلال خلق مجتمع معزول جغرافياً يبعده عن الأمراض المميتة التي تصيب هذه الحيوانات النادرة.

لكن ما حصل كان حدوث انخفاض كبير في أعداد البطاريق منذ قدوم الشياطين في عام 2012 كما أظهر مسح حديث أجرته إدارة الحدائق الوطنية الأسترالية أن البطاريق اختفت تماماً من الجزيرة بينما زادت أعداد شياطين تسمانيا وتكاثرت من 28 فرداً فقط عام 2012 إلى حوالي 100 بحلول عام 2016.

وقال الدكتور إريك وويلر، رئيس منظمة BirdLife Tasmania التي تدافع عن التنوع البيئي، أن خسارة تلك الطيور نتيجة حزينة ولكنها غير مفاجئة. وأضاف: "في كل مرة أدخل فيها البشر عمداً أو عرضاً ثدييات إلى جزر المحيط حصلنا دائماً على نفس النتيجة: تأثير كارثي على نوع واحد أو أكثر من الطيور".

واعتبر وويلر أن "خسارة 3 آلاف زوج من طيور البطريق في جزيرة هي في الأساس حديقة وطنية يجب أن تكون ملجأ لهذا النوع من الحيوانات هو ضربة قاصمة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم