بيع تيم بيرنرز لي للشيفرة المصدرية لشبكة الويب من خلال الرموز غير القابلة للاستبدال مع خطأ فيها

باع تيم بيرنرز لي الشيفرة المصدرية لشبكة الويب العالمية بالمزاد العلني في Sotheby’s بقيمة 5.4 مليون دولار أمريكي من خلال NFT أو الرموز غير القابلة للاستبدال.
باع تيم بيرنرز لي الشيفرة المصدرية لشبكة الويب العالمية بالمزاد العلني في Sotheby’s بقيمة 5.4 مليون دولار أمريكي من خلال NFT أو الرموز غير القابلة للاستبدال. © فرانس 24

باع تيم بيرنرز لي الشيفرة المصدرية لشبكة الويب العالمية بالمزاد العلني بواسطة شركة  Sotheby’s بقيمة 5.4 مليون دولار أمريكي من خلال NFT أو الرموز غير القابلة للاستبدال.أثار هذا المزاد تساؤلات عدة ومنها هل تم بيع الويب؟ وبالتالي هنالك مفاجأة غير سارة لمن دفع هذا المبلغ لإقتناء قطعة من تاريخ نشأة الويب.

إعلان

 ما هو الرمز غير القابل للاستبدال؟

الرمز غير القابل للاستبدال هو نوع من الرموز المميزة التي تعتمد تقنية البلوك تشين أو سلسلة الكتل لتشفيرها وربطها بأصل رقمي فريد  كما أنه لا يمكن إنتاج مثيل مطابق له . ما يجعله مشابها للمقتنيات عالية القيمة.

تتميز هذه الرموز عن غيرها من العملات المشفرة مثل "بيتكوين" و"إيثريوم" بأنها غير قابلة للاستبدال؛ ففي حين يمكن استبدال أي عملة بيتكوين بعملة رقمية مشفرة أخرى، فإن الرموز غير القابلة للاستبدال فريدة ولا يمكن لرمز منها أن يمثل بديلاً لرمز آخر. فيتم التعامل معها على أنها مقتنيات نادرة كلوحة فنية فريدة.

هل باع تيم بيرنرز لي أصول شبكة الويب العالمية؟

بيع الشيفرة المصدرية لشبكة الويب العالمية التي تعود لـتيم بيرنرز لي لا يعني أنه تم بيع شبكة الويب، ما تم بيعه هي نسخة موقعة  بيد تيم بيرنيرز لي من الشيفرة المصدرية الخاصّة بشبكة الويب العالمية كرمز غير قابل للاستبدال، أو NFT Non-Fungible Token.حيث بدأ المزاد بقيمة 1000 دولار إلى أن وصل السعر إلى 5.4 مليون دولار أمريكي.

تضمنت عملية المزاد، بالإضافة إلى نسخة الشيفرة المصدرية، رسمًا متحركًا مدته 30 دقيقة يصور الرمز الذي يتم كتابته، و رسم قابل للتطوير للشيفرة الكاملة، مع رسالة كتبها بيرنرز لي يشرح فيها واقع عملية كتابة هذه الشيفرة . لكن المفاجأة كانت عندما غرد خبير أمن المعلومات الشهير ميكو هيبونين طالبا من شركة   ساوثبي  التمهل  قبل إصدار شهادة الملكية الرقمية  أن هنالك  خطأ في الشيفرة المصدرية و بالتحديد في الرسم المتحرك الذي يظهر كتابة الشيفرة .و الذي لا يتيح اطلاقا التجميع او يعمل كشيفرة مصدرية لشبكة الويب العالمية ...

 

عقب جو تايدي  مبرمج ومتخصص في الأمن السيبراني و صحفي تكنولوجي على تعليق خبير الأمن السيبراني هيبونين :" بأن الأمر ممكن أن يكون مجرد "خطأ" في خدمة الويب التي إستُخدِمت لتحويل كتابة الشيفرة لصور متحركة". هل سيستمتع المشتري بهذا المقتنى النادر مع الخطأ ؟ ربما سيعطي هذه النسخة الموقعة قيمة مضافة ...أم لا. المستقبل كفيل بالإجابة في حال تمكن الشاري من بيعها بسعر أغلى بالرموز غير القابلة لللإستبدال !

تشارك الابتكار أم الربح المادي؟

بالإضافة  لمشكلة الخطأ في الشيفرة المصدرية، نتوقف أمام هذه اللحظة الغريبة لمن عايشوا ولادة الويب، فعملية البيع هذه تمنح المشتري فرصة للشعور بملكية جزء كبير من التاريخ، تاريخ إنشاء شبكة الويب وجزء من تاريخ تطور البشرية الرقمي. غير أنها تطرح أسئلة عدة حول أسلوب البيع الرقمي هذا كرمز غير قابل للاستبدال، أو NFT.

لم تكن الشيفرة التي كتبها تيم بيرنرز لي محميتا بحقوق الطبع والنشر أو محمية بموجب قانون الملكية الفكرية منذ عام 1993، بل كانت مفتوحة للجميع. وقرار تيم بيرنرز لي في ذلك الحين كان القرار التأسيسي لحركة البرمجيات الحرة، وقرار مثالي في اختيار التشارك والتعاون في الابتكار بدل الربح، ولكن بعد عقود، يتم أخيرًا تحقيق دخل مادي من هذه الشيفرة المصدرية المجانية المميزة التي غيرت المجتمعات.

التسليع وروح نشأة حركة برمجيات المصادر المفتوحة

فقد أعطى صعود الرموز غير القابلة للاستبدال NTF تيم بيرنرز لي فرصة لجمع الأموال من إرثه دون محاولة استعادة حقوق الملكية الفكرية، التي هي مستحيلة على أية حال. فبفضل الرموز غير القابلة للاستبدال، يمكنه الاحتفاظ بالشيفرة المصدرية الخاصة به في المجال العام وإغراء شخص ما في نفس الوقت بشراء شهادة ملكية.

السؤال المطروح هل هذا التسليع يتعارض بشكل مباشر مع روح نشأة حركة برمجيات المصادر المفتوحة؟

هذا صحيح، فمبدأ البرمجيات الحرة أنها حرة ولا يمكن أن تكون ملكا خاصا ويمكن استخدامها وتطويرها وهنا الشيفرة المصدرية نفسها هي ملكية عامة، ما يعني أن بيعها كرمز غير قابل للاستبدال ليس مهما.

الشيفرة المصدرية فن وسلعة في عالم الرموز غير القابلة للاستبدال

يؤكد الجدل  القائم حول عملية البيع الذي قام بها تيم بيرنرز لي أنه يمكن تقديم الشيفرة المصدرية على أنها فن، وهو شيء يستحق الحفاظ عليه لرمزيته وفائدته.  قال تيم بيرنرز لي لصحيفة The Guardian  إن عملية البيع هذه لا تغير أي شيء  في شأن الويب المفتوح أو الشيفرة المصدرية لشبكة الويب العالمية. مضيفا "أنا لا أبيع حتى شيفرة المصدر. أنا أبيع صورة قمت برسمها ، باستخدام  ترميز Python الذي كتبته بنفسي،فهذا الرسم سيكون معلقا على الحائط وموقعًا من قبلي".

جاء مزاد بيرنرز لي مع انحسار هوس البيع الرموز غير القابلة للاستبدال NFT#، فإن نجاح عملية البيع هذه  ستتيح فرصة  نادرة لدراسة ظاهرة تسليع تاريخ البرمجة المعلوماتية والترميز التي يمكن أن تصبح مربحة.

هذا الأمر لن يغير الطريقة التي يستخدم بها أي شخص الويب، لكن من المحتمل أن يؤثرعلى كيفية تعامل الذين يجمعون ويؤرشفون العناصر الرقمية، وكيف سيقرر الجيل المقبل من عباقرة المعلوماتية ما يجب فعله بإنجازاتهم و بابيكاراتهم الرقمية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية