دراسة: الكون وحدة ثلاثية الأبعاد مغلقة على نفسها شبيهة بكعكة "دونات" الشهيرة

صورة تعبيرية لسديم هيليكس
صورة تعبيرية لسديم هيليكس © ويكيبيديا

اقترح علماء في الفيزياء الفلكية من فرنسا وألمانيا أن الكون يمكن أن يكون مرتبطاً بعدة أماكن مما يعني أن الفضاء وحدة ثلاثية الأبعاد مغلقة على نفسها شبيهة بكعكة "دونات" الشهيرة. وهو ما يعني أن حجم الكون بأكمله يقدر بثلاثة إلى أربعة أضعاف حجم حدود الكون المرئي المقدر بحدود 45 مليار سنة ضوئية.

إعلان

أفاد موقع Live Science العلمي في 19 تموز/يوليو 2021 أن الفريق المكون من باحثين يعملون في جامعة "أولم" الألمانية وجامعة "ليون" الفرنسية اعتمد من أجل دراسة الكون على ملاحظة ما يسمى بـ"إشعاع الخلفية الكونية الميكروي"، أي الأشعة الكهرومغناطيسية المنتشرة في أرجاء الكون بنفس الشدة والتوزيع التي نشرها الكون حين كان عمره 380 ألف سنة فقط.

واستنتج العلماء من ملاحظاتهم أن الكون يلتف حول نفسه ضمن حدود الكون القديم الذي يمكن ملاحظته. ومن أجل اكتشاف الصلات المتعددة المحتملة، أي المعيار الذي يمكن من خلاله افتراض أن الكون مغلق على نفسه، ركز العلماء بشكل خاص على مفهوم يدعى "الاضطرابات".

يوضح توما بوشير من مركز أبحاث الفيزياء الفلكية في جامعة ليون بالقول: "في فضاء غير محدود، توجد اضطرابات في درجة حرارة إشعاع الخلفية الكوني على جميع المستويات. ولكن إذا كان الفضاء محدوداً فإن هذه الموجات التي تكون أكبر من حجم الفضاء مفقودة".

ولاكتشاف الاضطرابات المفقودة، أجرى فريق الباحثين العديد من عمليات المحاكاة الحاسوبية لما سيبدو عليه شكل إشعاع الخلفية الكونية إذا كان الكون "ثلاثي الطور"، وهو اسم يمكن التعبير عنه على من خلال صورة كعكة "دونات" ثلاثية الأبعاد يرتبط ضمنه الكون بنفسه في الأبعاد الثلاثة.

ويضيف بوشير "الإجابة التي نقترحها في ورقتنا البحثية هي بوضوح أن الكون المحدود يناسب الملاحظات التي رصدناها بشكل أفضل من نموذج كون لانهائي. يمكن القول إننا نعرف الآن حجم الكون".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم