روسيا تطلق صاروخاً محملاً بوحدة علمية جديدة إلى المحطة الفضائية الدولية

صاروخ بريطاني ينطلق من منصة الإطلاق في فوستوشني كوزمودروم في روسيا
صاروخ بريطاني ينطلق من منصة الإطلاق في فوستوشني كوزمودروم في روسيا © رويترز

انطلق صاروخ من طراز "بروتون-إم" محملا بوحدة "ناؤوكا" العلمية الروسية الجديدة إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان الأربعاء 07/21، كما أعلنت وكالة الفضاء الروسية "روسكوزموس".

إعلان

وتظهر الصور التي نشرتها "روسكوزموس" انطلاق الصاروخ عند الساعة 14,58 ت غ من أجل وضع أول مركبة روسية يتم تجميعها في محطة الفضاء الدولية منذ 11 عاما، في المدار. وستستغرق الرحلة إلى المحطة المدارية ثمانية أيام. ومن المتوقع أن تلتحم "ناؤوكا" (علوم باللغة الروسية) في 29 تموز/يوليو بالوحدة الرئيسية، وفقا لوكالة "روسكوزموس".

وبدأ تجميع "ناؤوكا" التي يبلغ وزنها الإجمالي 20 طنا، في التسعينات، لكن إطلاقها الذي كان مقررا في البداية عام 2007، أرجئ باستمرار. وإذا سارت الرحلة كما هو مقرر، ستستبدل "نوكا" وحدة "بيرس" بعد 20 عاما في الخدمة والتي يتوقع أن تنفصل عن محطة الفضاء الجمعة وتحترق في الغلاف الجوي للأرض فوق المحيط الهادئ.

وقالت "روسكوزموس" إن "ناؤوكا" هي أولا وقبل كل شيء وحدة مخبرية لكنها ستوفر أيضا "أحجاما إضافية لمحطات العمل وتخزين البضائع ومواقع لمعدات تجديد المياه والأكسجين". كما ستعمل على "تحسين ظروف العيش للرواد من خلال توفير مرحاض إضافي ومكان نوم ثالث للقسم الروسي في محطة الفضاء الدولية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم