الكلب يتجاهل نصائح صاحبه إذا علم بخداعه بعكس الأطفال والشمبانزي

كلب
كلب © pixabay

كشفت دراسة جديدة، شارك فيها 260 كلبا من سلالات مختلفة، إلى أن هذا الحيوان بإمكانه أحيانًا أن يكشف حين يكذب الناس عليه أو حين يحاولون خداعه.

إعلان

وقام القيمون على هذه الدراسة، بمن فيهم باحثين من جامعة فيينا، بتدريب الكلاب على تلقي الأوامر من شخص مجهول للاختيار بين وعاءين يحتوي إحداهما على مكافأة (طعام).

في المرحلة الأولى من الدراسة، لم تعطى أوامر كاذبة أو مخادعة وقد تمكنت الكلاب التي اتبعت الأوامر من العثور على مكافأتها، وبدأت الكلاب تثق بهذا الشخص المجهول.

في المرحلة الثانية، قام الباحثون في خلط الأشياء وإضافة شخص آخر إلى هذه التجارب. وتحت أعين الكلاب، قام الشخص الثاني بنقل الطعام من وعاء إلى آخر. وكان المدربون الأوائل إما حاضرين في الغرفة ويشاهدون ما يحصل، أو غائبين لفترة وجيزة كي يبدو أنهم غير مدركين للتغيير الذي حصل.

وفي كلتا الحالتين، أوصى المدربون لاحقًا بالوعاء الأول، الذي أصبح فارغًا. لكن الكلاب لم تعطي ثقتها لهؤلاء المدربين "الكاذبين" (أو بالأحرى "المخادعين")، الأمر الذي أثار دهشة الباحثين. كان من الممكن أن يتبع نصف الكلاب في الدراسة النصيحة المخادعة للمتصل إذا لم تكن لمشاهدة تبادل الطعام.

فقد عزفت نصف الكلاب المشاركة في الدراسة عن اتباع النصيحة المخادعة للمدرب إذا لم يكن موجودا لمشاهدة تبديل الطعام. لكن ما يقرب من ثلثي الكلاب تجاهلوا أوامر المدرب الذي كان شاهدا على تبديل الطعام، وذهبوا إلى الوعاء الذي يحتوي على المكافأة، مما يدل على أنهم تمكنوا من اكتشاف الكذب عليهم.

هذه الدراسة أقيمت أيضا على أطفال صغار وعلى قرود الشمبانزي. فحينما كان المدرب غائبا عن تبديل الطعام، قام هؤلاء بتجاهل أوامره واتجهوا نحو الوعاء الذي يحتوي على طعام.

أما اللافت، وعلى عكس الكلاب، حينما كان المدربون شاهدون على تبديل الطعام، فإن الأطفال والقرود وثقوا بإرشادات مدربهم المخادعة علما أنهم شاهدوا بأعينهم تبديل الطعام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم