"موديرنا" تعد بابتكار لقاح ضد فيروس نقص المناعة عبر تقنية استخدمت في لقاح كوفيد-19

داخل أحد مختبرات شركة "موديرنا" الأمريكية
داخل أحد مختبرات شركة "موديرنا" الأمريكية © رويترز

تستعد شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية "موديرنا" لإطلاق تجارب بشرية على أول لقاح في العالم ستنتجه ضد فيروس نقص المناعة البشرية يعتمد على "حمض نووي ريبوزي رسول".

إعلان

وبحسب ما أعلنت مجلة Clinical Trials Arena العلمية في 18 آب/أغسطس 2021، فإن هذا الحمض النووي قد استخدم بالفعل في التكنولوجيا الحيوية للقاح كوفيد-19 الذي أنتجته "موديرنا".

وطورت الشركة الأمريكية لقاحاً مضاداً لفيروس نقص المناعة البشرية يعمل بشكل مشابه للقاح كوفيد-19 من خلال تعليم الجسم بناء استجابة مناعية والسماح له بإنتاج بروتينات قادرة على منع الفيروس من مهاجمة الخلايا.

وكجزء من تجارب المرحلة الأولى، والتي تهدف إلى اختبار سلامة اللقاح لدى البشر، سيتم إعطاء اللقاح إلى 56 مشاركاً تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاماً. وإذا نجحت الاختبارات، فقد يكون هذا اللقاح قادراً على مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية نهائياً.

وقال ستيفان بانسيل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، "اليوم نعلن عن ثلاثة برامج لقاحات جديدة تتعامل مع الأنفلونزا الموسمية وفيروس نقص المناعة البشرية وفيروس "نيباه هنيبافيروس" شديد العدوى، والتي نجا بعضها من جهود التطعيم التقليدية والتي نعتقد أنه يمكن علاجها باستخدام تقنية الحمض النووي الريبوزي الرسول الخاصة بنا".

في حين أن علاجات فيروس نقص المناعة البشرية قد قطعت شوطاً طويلاً منذ أن تم التعرف على الفيروس لأول مرة منذ عقود، إلا أن اللقاحات لم تتمكن بعد من إثارة مثل هذه الاستجابة من الجسم.

قد يتغير هذا قريباً، الأمر الذي لن يؤكد فقط فعالية الحمض الريبوزي ولكنه يمثل أيضاً إمكانيات جديدة لمستقبل مكافحة الأمراض في جميع أنحاء العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم