كابل USB يحتوي كمبيوتراً صغيراً يمكنه التجسس على كل ما تتم كتابته على لوحة المفاتيح

كابل USB-C
كابل USB-C © ويكيبيديا

قال باحث في قضايا الأمن السيبراني يطلق على نفسه اسم MG إنه تمكن من تصميم كابل USB-C يمكنه التجسس على أي شيء يكتبه المستخدمون على لوحة المفاتيح بفضل جهاز كمبيوتر صغير مخبأ داخله.

إعلان

ونقلت وكالة "فايس" الأمريكية في 2 أيلول/سبتمبر 2021 عن الباحث قوله أن هذا الكابل يبدو مثل أي كابل آخر باستثناء أنه يحتوي على جهاز كمبيوتر صغير للغاية يمكنه تسجيل كل كلمة يكتبها المستخدمون وبشكل تلقائي عند توصيله. ويحتوي الكابل أيضاً على معالجات صغيرة ترسل المعلومات إلى مخدّم ويب مملوك من قبل منشئه ومخبأة في الكابل أيضاً.

وقال MG أن "الكثيرين كانوا يعتقدون أن كلابات USB من نوع C آمنة تجاه هذا النوع من عمليات التجسس والاختراق بسبب عدم وجود مساحة كافية داخلها وأردت أن أثبت أنهم على خطأ". وMG ينتج كابلات كهذه منذ عام 2019 ويبيعها من خلال متجر Hak5 الالكتروني لأغراض البحث الأمني وليس لأغراض خبيثة.

ويُظهر مقطع فيديو توضيحي اختباراً قام به الصحفي جوزيف كوكس من "فايس" يظهر فيه وهو يقوم بتوصيل لوحة مفاتيح جهاز الكمبيوتر الخاص به بكابل USB-C. ويقوم الكابل بإنشاء نقطة اتصال wifi يمكن لأي متسلل الاتصال بها من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم. وبفضل أي متصفح ويب يمكن للكابل بعد ذلك الوصول إلى واجهة تسجل وتنسخ كل حركة على لوحة المفاتيح.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم