الروّاد الصينيون أنجزوا مهمة مدّتها 3 أشهر في مدار الأرض لإنشاء المحطة الفضائية

رائد فضاء صيني على متن مركبة "شنتشو-12"
رائد فضاء صيني على متن مركبة "شنتشو-12" © رويترز

أنجز ثلاثة روّاد فضاء مهمّة مدّتها ثلاثة أشهر في مدار الأرض في سياق إنشاء المحطة الفضائية الصينية، على ما أعلنت وكالة أنباء الصين الجديدة.

إعلان

وكان الروّاد الثلاثة قد انطلقوا في حزيران/يونيو على متن مركبة "شنتشو-12". ومهمّتهم الممتدّة على تسعين يوما هي أطول مهمّة يجريها في مدار الأرض روّاد صينيون، وفق وكالة الأنباء الرسمية التي لم تكشف عن موعدة عودتهم. وأفادت وكالة الصين الجديدة بأن المركبة انفصلت عن محطة "تيانغونغ" التي كانت ملتحمة بها منذ ثلاثة أشهر عند الساعة 8,56 بتوقيت بكين (0,56 بتوقيت غرينيتش).

وتأتي هذه المهمّة في ظلّ أجواء متوتّرة بين الصين والغرب، ويكتسي نجاحها أهمية بالغة لبكين التي احتفلت في الأول من تموز/يوليو بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني. وكانت الصين قرّرت إقامة قاعدة فضائية مأهولة خاصة بها بعد رفض الولايات المتّحدة السماح لها بالمشاركة في محطة الفضاء الدولية.

ومحطة الفضاء الدولية التي تجمع كلاً من الولايات المتحدة وروسيا وكندا وأوروبا واليابان ستُسحب من الخدمة في العام 2024 حتى وإن كانت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) لم تستبعد تمديد عمرها لما بعد 2028. وعند اكتمالها، ستبلغ كتلة "تيانغونغ" حوالى 90 طنّا، ومن المتوقع أن تعمل لمدّة أقلّها عشر سنوات، بحسب وكالة الفضاء الصينية.

وهي ستكون أصغر بكثير من محطة الفضاء الدولية ومشابهة لمحطة الفضاء السوفياتية "مير" التي أطلقت في العام 1986 وسحبت من الخدمة في 2001. وجرى التخطيط لإرسال 11 مهمة أخرى خلال العام ونصف العام المقبل لاستكمال عملية إنشاء محطة "تيانغونغ" في المدار والتي تتضمن تركيب ألواح شمسية ووحدتين مخبريتين.

واستثمرت الصين مليارات الدولارات على مدى عقود من أجل اللحاق بالقوى الفضائية القائمة مثل الولايات المتحدة وروسيا. وحتى الآن، تمكّنت من إرسال بشر إلى الفضاء ومسبار إلى القمر، كما هبط منذ بضعة أشهر روبوت تابع لها على المريخ، في إنجاز فضائي مهم للغاية. وسيكون وجود بشري طويل الأمد في الفضاء قفزة مهمة في برنامج الفضاء الصيني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم