القواعد المستقبلية على المريخ يمكن بناؤها حرفياً باستخدام دماء وعرق ودموع رواد الفضاء!

صورة تخيلية لقاعدة مستقبلية فوق سطح المريخ
صورة تخيلية لقاعدة مستقبلية فوق سطح المريخ © فليكر (driver Photographer)

قال عماء في جامعة مانشستر البريطانية في دراسة نشرت حديثاً أن القواعد المستقبلية التي سيبنيها البشر فوق سطح المريخ يمكن أن تكون مصنوعة من دماء وعرق ودموع رواد الفضاء بالمعنى الحرفي وليس الرمزي لهذه الكلمات.

إعلان

كشف موقع Space.com العلمي في 14 أيلول/سبتمبر 2021 أن من الممكن إنتاج حجارة طوب ذات قوة مماثلة لتلك الموجودة في الخرسانة العادية عن طريق الجمع بين تراب القمر أو المريخ (الذي يسمى علمياً "الريغولث") وبروتين موجود في دم الإنسان ومادة يطلق عليها اسم "اليوريا".

ويمكن أن تؤدي إضافة هذه المادة الأخيرة الموجودة في بول الإنسان وعرقه ودموعه إلى زيادة مقاومة الطوب بنسبة تزيد عن 300٪. كما يمكن طباعة هذه المادة بالطابعة ثلاثية الأبعاد لتوفير أدوات البناء لبعثات المريخ المستقبلية ولتكملة المواد الخام الموجودة بالفعل على الكوكب الأحمر.

وبحسب أليد روبرتس، مؤلف الدراسة الرئيسي والباحث في جامعة مانشستر البريطانية، فإن من الوارد تقليل تكلفة السفر بين الكواكب نتيجة لذلك.

وقال روبرتس أن "التكلفة العالية والمهلة الطويلة المرتبطة بتسليم الحمولات إلى سطح المريخ تعني أن استغلال الموارد، بما في ذلك الصخور غير العضوية والغبار ورواسب المياه والغازات الجوية، سيكون عنصراً مهماً في أي مهمة مأهولة إلى الكوكب الأحمر.

وأوضح "ومع ذلك، هناك مصدر واحد مهم من الموارد الطبيعية ولكنه مهمل بشكل كبير والذي سيكون متاحاً أيضاً في أي مهمة مأهولة إلى المريخ: أفراد الطواقم من رواد الفضاء أنفسهم".

في نيسان/أبريل 2021، تمكنت وكالة الفضاء الأمريكية بالفعل من إنجاز خطوة مهمة على طريق استعمار كوكب المريخ من خلال إنتاج الأكسجين لأول مرة على سطح الكوكب. وبفضل النتائج التي تفترضها الدراسة الجديدة، يقترح العلماء الآن خطوة جديدة نحو استعمار الكوكب وخاصة نحو بناء قواعد على سطحه.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم