علماء الفلك ينشرون صورة "لا تصدق" لفوهة "تيكو" القمرية

القمر
القمر © فليكر Scrubhiker (USCdyer)

تناقلت عدة مواقع إعلامية وصفحات وسائل الاتصال الاجتماعي صورة جديدة عالية الدقة "لا تصدق" لفوهة "تيكو" على القمر تمّ انتاجها باستخدام أكبر تلسكوب لاسلكي في العالم قابل للتوجيه. إذ تم تناقلها من قبل علماء الفلك.

إعلان

 وذكر موقع" سبوتنيك نيوز" أن  موقع المرصد الفلكي الراديوي الوطني للولايات المتحدة (NRAO) نشر صورة جديدة عالية الدقة للقمر، وتحديداً لفوهة "تيكو".

وكان مقياس معالجة دقة التصوير قريب من خمسة أمتار ويحتوي على حوالي 1.4 مليار بكسال.

تم الحصول على الصورة الأكثر تفصيلا حتى الآن من مرصد غرين بانك(GBO) في ولاية فرجينيا الغربية، والذي يضم أكبر تلسكوب لاسلكي في العالم (GBT)

قال توني بيزلي، مدير المرصد الفلكي الراديوي الوطني للولايات المتحدة ، في بيان: "هذه أكبر صورة رادار ذي فتحة اصطناعية تم إنتاجها حتى الآن ، بينما ينتظرنا المزيد من العمل لتحسين هذه الصور، يسعدنا مشاركة هذه الصورة الرائعة مع عامة الناس". وأضاف أن العلماء نفد صبرهم "للحصول على المزيد من الصور في المستقبل القريب".

تكنولوجيا جديدة

تم تجهيز التلسكوب الراديوي القابل للتوجيه في نهاية عام 2020 بتقنية جديدة طورتها الشركة الأمريكية ريثيون" Raytheon" ومقترنة بشبكة التلسكوب الراديوي ذي خط أساس طويل جدًا " VLBA " والمتمركزة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

إنها تقنية مبتكرة بشكل أساسي تقوم بتحويل إشارة الرادار منخفضة الطاقة إلى صور.

من جانبه أوضح مهندس GBO جالين واتس أن "كل نبضة ترسل بواسطة التلسكوب اللاسلكي  « GBT » ينعكس على الهدف ، حينئذ يقوم سطح القمر باستقبال النبضات وتخزينها. تتم مقارنة تلك النبضات المخزنة وتحليلها لإنتاج صورة. يتحرك جهاز الإرسال والهدف وأجهزة الاستقبال باستمرار بينما نحن نتحرك في الفضاء. وعلى الرغم من أنك قد تعتقد أن هذه الحقيقة تجعل من الصعب إنتاج صورة، إلا أنها في الواقع تسمح ببيانات أكثر أهمية ".

تسبب هذه الحركة اختلافات طفيفة بين نبضات الرادار وتستخدم هذه الاختلافات لتحقيق دقة صورة أعلى من المراقبة الثابتة.

قريبا سنرى صورا جديدة

يذكر مؤلفو الدراسة أنه قبل بضع سنوات، كانت معالجة مثل هذه المجموعة من الملاحظات تستغرق شهورًا من المعالجة للحصول على صورة واحدة. علاوة على ذلك، يبدو أن مشكلة المسافة قد تم حلها جزئيًا.

قال جالين واتس: "لم يتم تسجيل بيانات الرادار هذه من قبل على هذه المسافة وبمثل هذه الدقة العالية".

من المتوقع وصول صور جديدة لسطح القمر قبل نهاية الخريف.

يأمل الباحثون في المستقبل، أن يسمح نظام رادار قوي جنبًا إلى جنب مع" تيليسكوب غرين بانك" Green Bank Telescope" للحصول على صور للنظام الشمسي بحساسية وتفاصيل غير مسبوقة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم