برازيلية بعمر 8 سنوات تصبّح أصغر فلكيّة في العالم بعد اكتشافها حوالي 20 كويكباً

مراهقون يراقبون القمر ضمن برنامج تابع بناسا
مراهقون يراقبون القمر ضمن برنامج تابع بناسا © فليكر (NASA's Marshall Space Flight Center)

تم الاعتراف رسمياً بالشابة البرازيلية نيكولينا أوليفيرا باعتبارها أصغر فلكية في العالم وهي بعمر ثمان سنوات فقط، وذلك بعد اكتشافها ما يقرب من 20 كويكباً كجزء من برنامج تابع لناسا.

إعلان

ذكت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية في 1 تشرين الأول/أكتوبر 2021 أن البرنامج المسمى Asteroid Hunters، ويجري بالتعاون بين وكالة الفضاء الأمريكية ووزارة العلوم في البرازيل، يهدف إلى تعريف الشباب بالعلوم من خلال منحهم الفرصة لاكتشاف الفضاء بأنفسهم.

والشابة نيكولينا هي واحدة من العناصر البارزة في هذا البرنامج بعد اكتشافها 18 كويكباً في الفضاء. وقالت الفتاة الصغيرة "سأمنحها أسماء علماء برازيليين أو أفراد من عائلتي مثل أمي أو أبي".

وإذا تم التحقق من النتائج التي توصلت إليها الابة، وهو ما قد يستغرق عدة سنوات، فستصبح أوليفيرا أصغر شخص في العالم يكتشف رسمياً كويكباً محطمة بذلك الرقم القياسي للإيطالي لويجي سانينو الذي قام بالفعل نفسه في سن 18 عاماً.

وبحسب هيليومارزيو رودريغيز موريرا، أستاذة علم الفلك التي درّست أوليفيرا في مدرسة خاصة شمال شرق البرازيل، فإن الشابة "تملك فعلاً العين القادرة على اكتشاف الكويكبات. إنها تكتشف على الفور نقاطاً على الصور التي تبدو مثل الكويكبات وغالباً ما تنصح زملائها في الفصل عندما لا يكونون متأكدين من أنهم عثروا على أي منها".

أما بالنسبة لوالدتها، فقد كانت نيكولينا ترفع ذراعيها عندما كانت في الثانية من عمرها إلى السماء وتطلب مني أن أعطيها نجمة". كانت نيكولينا مصممة على الحصول على تلسكوب، لكنها لم تحصل على هذه الهدية باهظة الثمن حتى سن السابعة من عمرها. وتقول: "أود أيضاً أن يتمكن جميع الأطفال البرازيليين من الوصول إلى العلوم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم