بعد توقف دام أكثر من 3 ملايين سنة..أكبر مذنب تم اكتشافه يتجه نحو كوكب الأرض

مذنب 67P/تشوريوموف-جيراسيمنكو من عائلة كوكب المشتري
مذنب 67P/تشوريوموف-جيراسيمنكو من عائلة كوكب المشتري © ويكيبيديا

قال علماء إن مذنبا ضخما قد يكون الأكبر على الإطلاق، يتجه نحو النظام الشمسي الداخلي مع وقت وصول يقدر بـ 10 سنوات من الآن.

إعلان

وحسب موقع "لايف ساينس" الذي نشر الخبر يوم الجمعة 01 أكتوبر 2021 فقد قدر العلماء حجم المذنب، المسمى برناردينيلي-بيرنشتاين على اسم مكتشفيه، بحوالي 95 ميلًا في القطر، وتم التعرف عليه باستخدام بيانات من مسح الطاقة المظلمة، إذ كان الباحثون يدققون منذ اكتشافه في البيانات لمعرفة المزيد عنها، مشيرا إلى أنهم سينشرون قريبًا بحثًا عنها في مجلة Astrophysical Journal Letters.

 وحسب المصدر، يمتلك المذنب مدارًا ممدودًا للغاية ويتجه حاليًا من سحابة أورت - وهي مجموعة مفترضة من الأجسام الجليدية التي تقع بعيدًا عن مدار بلوتو، وفقًا للورقة الجديدة، سيصل إلى نقطة الحضيض، أو النقطة التي يقترب عندها من الشمس في عام 2031. وسيأتي في حدود 11 وحدة فلكية من الشمس (الوحدات الفلكية، حيث 1 وحدة فلكية تعادل متوسط ​​المسافة بين الشمس والأرض)، مما يضعها خارج مدار زحل وفقا لما نقله موقع Digitartlends.

 يمنح هذا العلماء فرصة مهمة لدراسة المذنب عن قرب، باستخدام أدوات مثل مرصدVera C. Rubin ، إذ سيقوم هذا المرصد بإجراء مسح للسماء قصد تحديد العديد من المذنبات، حتى تلك الأصغر بكثير من برناردينيلي-بيرنشتاين، كما سيتتبع المرصد المذنب أثناء اقترابه للسماح للباحثين بمعرفة المزيد عن الأشياء من سحابة أورت وما يمكنهم إخبارنا به عن النظام الشمسي المبكر.

 وقال المكتشف جاري بيرنشتاين في وقت سابق: "نتمتع بامتياز اكتشاف ربما أكبر مذنب رأيناه على الإطلاق - أو على الأقل أكبر من أي مذنب تمت دراسته جيدًا - واكتشفنا ذلك مبكرًا بما يكفي ليشاهده الناس وهو يتطور مع اقترابه ودفئته"، مضيفا أنه "لم يزر النظام الشمسي منذ أكثر من 3 ملايين سنة."

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم