اكتشاف قبر رئيس الخزانة ومسؤول القرابين الإلهية من عهد رمسيس الثاني في سقارة

مومياء مصرية قديمة في موقع سقارة الأثري
مومياء مصرية قديمة في موقع سقارة الأثري © أ ف ب

اكتشفت بعثة أثرية من جامعة القاهرة مقبرة رئيس الخزانة الملكية في عهد الملك رمسيس الثاني محفوظة بشكل ممتاز بالقرب من مقبرة سقارة في مصر.

إعلان

سقارة هي قرية مصرية قديمة تقع في منطقة الجيزة جنوب القاهرة وتحتوي أنقاضها على مقبرة ضخمة للفراعنة المصريين كانت ذات يوم مقبرة ملكية.

ومنذ أوائل السبعينيات، بدأت الحفريات في المنطقة التي اكتسبت أهمية تاريخية وسياحية كبيرة. وتعتبر المقبرة الأخيرة التي اكتشفها علماء الآثار في الموقع واحدة من أكثر هذه المقابر إثارة حيث أن الجزء الداخلي من قبر الخازن الملكي محفوظ بشكل جيد للغاية.

ورئيس الخزانة المعني يدعى "بتاح-م-ويا"، وهو مسؤول كبير عاش في عهد الملك رمسيس الثاني من حكام الأسرة 19 وحكم بين 1279 و1213 قبل الميلاد.

وأكدت وزارة السياحة والآثار المصرية في بيان صدر في 30 تشرين الأول/أكتوبر 2021، هوية صاحب المقبرة. كما صرح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري مصطفى وزيري أن أهمية القبر تعود إلى الوظائف التي شغلها صاحبه، وهو الكاتب الملكي ورئيس الخزانة والمشرف الرئيسي على المواشي والمسؤول كذلك عن القرابين الإلهية في معبد رمسيس الثاني في طيبة.

ويعمل فريق علماء الآثار الذي اكتشف المقبرة الملكية في الموقع منذ عام 2005. وفي الأسبوع الماضي اكتشف العلماء أن تقنيات التحنيط استخدمت قبل 1000 عام مما كان الباحثون يعتقدون في السابق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم