في أكبر عدد من نوعه على الإطلاق: علماء الفلك يكتشفون "تسونامي" من موجات الجاذبية

صورة تعبيرية عن اندماج النجوم النيوترونية كمصدر لموجات الجاذبية
صورة تعبيرية عن اندماج النجوم النيوترونية كمصدر لموجات الجاذبية © ويكيبيديا

قالت الجامعة الوطنية الأسترالية في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 أن فريقاً دولياً من علماء الفلك اكتشف 35 موجة جاذبية جديدة متتالية وصفت بأنها "تسونامي" حقيقي، وهو أكبر عدد من موجات الجاذبية يتم اكتشافها على الإطلاق.

إعلان

وأورد موقع الجامعة على الانترنت أن الفريق وصف في دراسة علمية هذه الظاهرة بأنها "تسونامي" لموجات الجاذبية بعد التقاط 35 موجة متشكلة من أزواج من الثقوب السوداء أو من ثقوب سوداء مقترنة بالنجوم النيوترونية.

وموجات الجاذبية هي اهتزازات في الزمان/المكان تنتج عن ظواهر كونية شديدة العنف مثل انفجار نجم ما أو اندماج الثقوب السوداء مع بعضها. وحصل الفريق على هذه النتائج بين تشرين الثاني/نوفمبر 2019 وآذار/مارس 2020 بفضل مرصدي "ليغو" الأمريكي و"فيرغو" الأوروبي، وهما أداتان أساسيتان في البحث عن موجات الجاذبية.

ويقول العلماء في الدراسة: "هذه الملاحظات عن الاندماجات الثنائية تقدم رؤية غير مسبوقة لخصائص الثقوب السوداء والنجوم النيوترونية". وتابعوا: "مع زيادة عدد الموجات التي يتم رصدها، سيكون من الممكن إجراء قياسات تفصيلية متزايدة لفيزياء الأجسام المدمجة". ويأمل الباحثون من خلال هذه النتائج تسهيل عمليات القياس لبقايا النجوم الضخمة مثلاً.

قبل قرن من الزمن، تنبأ ألبرت أينشتاين في نظريته عن النسبية العامة بوجود موجات الجاذبية. وتم أول اكتشاف في عام 2015، ثم في عام 2017 فاز راينر فايس وباري باريش وكيب ثورن بجائزة نوبل في الفيزياء لعملهم على موجات الجاذبية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم