اكتشاف معدن جديد غير معروف من قبل داخل قطعة ألماس مدفونة في أعماق الأرض

الماسة المكتشفة
الماسة المكتشفة AFP - MONIRUL BHUIYAN

اكتشف فريق من علماء المعادن الأمريكيين معدناً أسود غير معروف داخل ماسة مستخرجة من أعماق الأرض في بوتسوانا وتم إدراجه رسمياً على قائمة المعادن.

إعلان

ذكرت مجلة Nature في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 أن علماء معادن وجيوفيزياء أمريكيون اكتشفوا شظايا من معدن أسود غير معروف حتى الآن في قلب ماسة مدفونة على عمق 660 كلم تحت الأرض في بوتسوانا.

وأطلق على المعدن الجديد اسم Davemaoite وذلك تكريماً لعالم الجيوفيزياء الصيني الأمريكي هو-كوانغ "داف" ماو. وبعد هذا الاكتشاف المثير، تم إدراج المعدن الجديد، الذي لم يكون موجوداً إلا من الناحية النظرية، كمعدن جديد لدى الرابطة الدولية لعلم المعادن.

ويتكون المعدن من سيليكات الكالسيوم التي يرمز إليها بـCaSiO3 ويحتوي السيلكون والأوكسجين والكالسيوم وينتج عادة معدن الولاستونيت الأبيض الموجود على سطح كوكب الأرض.

ويتعلق الاختلاف بين المعدنين بهيكلهما البلوري، حيث يتشكل الـ Davemaoite بشكل أساسي تحت ضغط عالٍ ودرجة حرارة عالية وبالتالي في أعماق الأرض. وعندما يرتفع إلى السطح، يتفكك ولهذا لم تتم ملاحظته من قبل.

وتم الكشف عن المعدن الذي يبلغ حجمه بضعة ميكرومترات فقط (جزء من مليون من المتر) داخل قطعة من الألماس باستخدام تقنية متقدمة لتحليل سلوك الأشعة السينية الموجهة على مواقع محددة داخلها.

ويعتقد العلماء أن المعدن يلعب دوراً جيوكيميائياً رئيسياً في أعماق الأرض ويمكن أن يساعد في توليد كمية كبيرة من الحرارة.

يقول يينغ وي، عالم الجيوفيزياء في معهد كارنيجي للعلوم في واشنطن العاصمة، أن "مثل هذه العينات المباشرة من الطبقة السفلية والتي يتعذر الوصول إليها سيعالج نقص معرفتنا بالتركيب الكيميائي لغطاء كوكب الأرض بأكمله".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم