بالفيديو – علماء إسرائيليون يدربون الأسماك على قيادة السيارات

سمكة
سمكة © فليكر C Watts

لا داعي للقلق، فالأسماك لن تجتاح الطرقات... لكن ما الهدف خلف هذه التجربة التي قام بها علماء من جامعة بن غوريون في النقب؟

إعلان

فقد قام هؤلاء العلماء بوضع سمكة داخل حوض موضوع على منصة آلية ومجهزة بكاميرا و"ليدار" (هي تكنولوجيا استشعار عن بعد مرئية باستخدام نبضات من الضوء، عادة ما تكون أشعة ليزر ويتم عن طريقها حساب المسافات أو خصائص الأهداف المرصودة).

وعندما تسبح السمكة في اتجاه معين من الحوض، سيتحرك الجهاز في الاتجاه عينه.

أما الهدف من ذلك فهو معرفة ما إذا كانت الآليات الكامنة خلف الملاحة الحيوانية تتغير بحسب كل نوع والبيئة التي يعيش فيها، أم أنها واحدة ومعممة على الجميع؟ لهذا، قرروا أخذ الفكرة إلى حدودها القصوى من خلال معرفة ما إذا كانت الأسماك قادرة على التنقل على اليابسة.

وسمح العلماء لهذه الأسماك أن تتنقل على حريتها لاستكشاف محيطهم، لكنهم كانوا يحصلون على مكافأة في كل مرة يمرون عبر نقطة محددة.

وقد قاموا باختبار ستة أسماك مختلفة، وبعد أيام قليلة تمكنت الأسماك من فهم "قواعد اللعبة". فأصبح بإمكان الأسماك الوصول إلى الهدف بسرعة، وتجنب العوائق الموضوعة أمامهن وحتى أصبح بإمكانهم تمييز الأهداف الخاطئة.

ووفقا للباحثين، يُظهر هذا الاختبار أن الأسماك قد نجحت في نقل مهاراتها في الملاحة داخل المياه إلى بيئة مختلفة تماما عن تلك التي تطورت فيها. وخلصوا إلى أن بعض آليات الملاحة معممة على الجميع، بغض النظر عن نوع كل حيوان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم