فولكس فاغن وتويوتا تستثمران 159 مليار دولار لخلع "تيسلا" عن عرش السيارات الكهربائية

إيلون ماسك صاحب شركة "تيسلا" لصناعة السيارات
إيلون ماسك صاحب شركة "تيسلا" لصناعة السيارات © رويترز

وضعت شركات فولكس فاغن الألمانية وتويوتا اليابانية لصناعة السيارات خطة استثمار هائلة بقيمة 159 مليار دولار في السيارات الكهربائية في محاولة لسحب البساط من شركة "تيسلا" الرائدة في هذا الميدان.

إعلان

وبحسب وكالة بلومبيرغ الأمريكية، فإنه على الرغم من تجاوز قيمة شركة "تيسلا" حاجز 1000 مليار دولار في تقييم السوق لعام 2021، فإن فولكس فاغن وتويوتا لا يزالان عملاقين بالمقارنة مع شركة إيلون ماسك.

ففي مقابل كل سيارة تنتجها "تيسلا"، فإن الشركتين تنتجان 10 أو 11 سيارة، وبالتالي فإن الصدام المباشر بين الشركات الثلاث لن يكون في مصلحة "تيسلا".

وقالت الوكالة إن العملاقين سيستثمران 90 مليار دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة في السيارات الكهربائية. وفي غضون ذلك، تخطط تويوتا لاستثمار 60 مليار دولار لتحويل نصف موديلاتها إلى سيارات كهربائية بالكامل.

وبينما تشهد "تيسلا" بالفعل نمواً مذهلاً، فإن هذه المنافسة قد تكلفها حصة كبيرة في السوق في الولايات المتحدة وحول العالم. في الولايات المتحدة، تمثل "تيسلا" حالياً أكثر من 50٪ من مبيعات السيارات الكهربائية وهو رقم هائل يمكن أن ينخفض إلى 20٪ بحلول عام 2025، وفقاً لبعض المحللين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم