أعلى نهر جليدي في "إيفرست" فقد جليداً متراكماً منذ ألفي عام خلال 25 عام فقط

نهر جليدي في جبال الهملايا
نهر جليدي في جبال الهملايا © فليكر (Tim Gage)

ليس أعلى نهر جليدي في جبال "إيفرست" الشاهقة بمنأى عن أزمة المناخ العالمية، فقد قال علماء في دراسة حديثة إنهم اكتشفوا ذوبان جليد متراكم فيه منذ ألفي عام خلال 25 عاماً فقط.

إعلان

والفريق العلمي جزء من بعثة "ناشيونال جيوغرافيك" و"رولكس بربتشوال بلانيت إيفرست" والتي تدرس منذ عام 2019 التحولات بسبب تغير المناخ عبر سلسلة جبال هندوكوش والهملايا بأكملها.

واستناداً إلى بيانات من محطات الطقس وعينات من الجليد، تشير النماذج التي نشرت في مجلة Nature في 3 شباط/فبراير 2022 إلى فقدان عدة عقود من الجليد المتراكم كل عام.

وفي حين أن التغييرات كانت واضحة منذ الخمسينيات من القرن الماضي، فقد تسارع ترقق الأنهار الجليدية بشكل ملحوظ منذ أواخر التسعينيات، حيث فقدت الأنهار الجليدية سمكاً يبلغ 55 متراً على مدار الخمسة وعشرين عاماً الماضية، أي ما يقرب من ألفي عام من التراكم الجليدي.

ويوضح أحد مؤلفي الدراسة، عالم الكيمياء الجليدية ماريوس بوتوكي، أن "التنبؤات المناخية لجبال الهيمالايا تشير إلى الاحترار واستمرار فقدان الكتلة الجليدية". ويؤكد عالم الجليد في جامعة مين الأمريكية بول مايوسكي بشكل صريح الفرضية القائلة بأن أعلى الأنهار الجليدية على الكوكب ستتأثر بتغير المناخ بفعل الإنسان: "الإجابة هي نعم مدوية، وذات معنى كبير منذ أواخر التسعينيات".

تبدو هذه الملاحظة بمثابة تحذير حول الأنهار الجليدية في جميع أنحاء العالم حتى أن بعض التوقعات تعلن أن أنهاراً جليدية عالية مثل تلك الموجودة في إيفرست يمكن أن تختفي بحلول عام 2050.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم