رصد أحد أصغر الكواكب الخارجية المُكتشفة على الإطلاق يدور حول نجم "قنطور الأقرب"

رسم تعبيري لنجم "قنطور الأقرب"
رسم تعبيري لنجم "قنطور الأقرب" © ويكيبيديا

اكتشف علماء الفلك عالماً فضائياً صغيراً يدور حول نجم "قنطور الأقرب"، أقرب نجم إلى الشمس، وأوضحوا أن الكوكب الجديد المكتشف سيكون حجمه حوالي ربع حجم كوكب الأرض.

إعلان

وقال العلماء في الدراسة المنشورة في 10 شباط/فبراير 2022 في مجلة علم الفلك والفيزياء الفلكية بأن الكوكب يقع على بعد 4.2 سنة ضوئية فقط من الشمس، أطلق عليه اسم Proxima d.

وبسبب حجم الكوكب الصغير، فهو يصبح أحد أصغر الكواكب الخارجية التي تم اكتشافها على الإطلاق. إذا كانت الكواكب الخارجية بهذا الحجم ذات أهمية كبيرة للعلماء، فذلك لأنه من المحتمل أن تكون قابلة للعيش عليها ويمكن أن تحتوي على كائنات حية. ولكن لسوء الحظ، فقد تم الإعلان أن الكوكب الجديد غير صالح للسكن بسبب الحرارة على سطحه.

وقال عالم الفيزياء الفلكية البرتغالي جواو فاري: "يُظهر الاكتشاف أن أقرب جار نجم لنا يبدو أنه يعج بعوالم جديدة مثيرة للاهتمام".

من جهته، قال عالم الفلك بيدرو فيغيرا من مرصد أوروبا الوسطى أن "هذا الاكتشاف مهم للغاية" لأنه "يُظهر أن تقنية السرعة الشعاعية يمكن أن تكشف النقاب عن مجموعة من الكواكب الخفيفة مثل كوكبنا. من المحتمل أن تكون الأكثر وفرة في مجرتنا، ويمكن أن تحتوي على مظاهر الحياة كما نعرفها".

ومن المتوقع أن تنخفض الصعوبة التي يواجهها العلماء حالياً في اكتشاف الكواكب الخارجية الصغيرة بفضل التقدم التكنولوجي. وحتى الآن، تم اكتشاف 32073 كوكب خارجي، 36 منها فقط لديها كتلة أقل من كتلة الأرض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم