دراسة: أنثى فأر معدلة وراثياً تضع مواليد جدد لوحدها ودون الحاجة إلى ذكر

فأر في مركز للتصوير الفوتوغرافي بالمملكة المتحدة
فأر في مركز للتصوير الفوتوغرافي بالمملكة المتحدة © فليكر (cornishdave)

في أحد مثال على ما يسمى "التوالد العذري"، قالت دراسة حديثة إن أنثى فأر معدلة وراثياً تمكن لوحدها ودون حاجة إلى ذكر من وضع مواليد جدد.

إعلان

في الدراسة التي نسرتها مجلة Proceedings of the National Academy of Sciences الأمريكية، قام العلماء بتعديل أنثى فأر وراثياً بحيث لا تعود في حاجة إلى ذكر لوضع مواليدها.

وتعتمد تقنية "التوالد العذري" المستخدمة في التكاثر من بيض غير مخصب أجرتها مجموعة من الباحثين الصينيين، على تعديل جينات أجنة الفئران غير المخصبة لتتمكن من وضع مواليد دون حيوانات منوية ذكورية.

ويمكن للتوالد العذري أن يحدث بشكل طبيعي في بعض الأنواع القادرة على التكاثر بدون ذكر (بعض أنواع الضفادع على سبيل المثال)، لكن هذه هي المرة الأولى التي تنجح فيها التجارب على الثدييات.

والهدف في نهاية المطاف هو توفير عناصر جديدة في إنشاء علاجات ضد العقم عند الرجال حيث أكد الباحثون أن "الدراسة توفر فرصاً جديدة في الزراعة والأبحاث والطب".

ومع ذلك، فإن الأبحاث ما تزال في بدايتها، ولا يعرف الفريق العلمي حتى الآن كيف ستتأثر الفئران الصغيرة بالتلاعب الجيني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم