دراسة: الحضارة البشرية قد لا تتلقى اتصالا من كائنات فضائية قبل 400 ألف سنة

مجسمان لمخلوقات فضائية
مجسمان لمخلوقات فضائية AP - Damien Willis

هل يعقل أن كونا شاسعا يضم عددا لامتناهي من الكواكب والنجوم، ولا تظهر الحياة بداخله إلا على كوكب واحد؟ فأين هي الكائنات الفضائية ولماذا لم نتلقى أي إشارة منها؟

إعلان

أسئلة تراود العلماء كما العامة بشكل دائم ولا إجابة صريحة حتى الآن. لكن دراسة جديدة حاولت الإجابة على سؤال بديهي آخر: كم يلزم البشرية من الوقت لتتلقى إشارة من حضارة فضائية؟

400 ألف سنة

فقد توصلت هذه الدراسة، التي يشرف عليها علماء من جامعة بكين، إلى خلاصة مفادها أن الحضارة البشرية قد يكون عليها الانتظار 400 ألف سنة للتواصل مع مخلوقات فضائية إذا ما وجدت.

ويؤكد الباحثون المشاركون في هذه الأبحاث أن دراسات عدة أجريت حول الحضارة خارج كوكب الأرض في العقود القليلة الماضية، وتوصلت بعضها إلى القول بعدم وجود حياة خارج كوكب الأرض... لكن ذلك لم يثبط عزيمتهم.

إلا أن فرص التواصل مع حضارات خارجية ضئيلة جدا، ومن غير المحتمل أن يحصل أول تواصل قبل 2000 سنة، وفق أكثر السيناريوهات تفاؤلا.  

واستند الباحثون في هذه الدراسة إلى حساب فرص التواصل بين الحضارات الذكية خارج كوكب الأرض (CETIs). وأخذت هذه الحسابات في عين الاعتبار احتمالية وجود كوكب في منطقة "صالحة للحياة" بحسب موقعه من أقرب نجم له، وكيف يمكن أن تتطور الحياة الفضائية، واحتمالات قدرتها على التواصل معنا.

ويقر الباحثون أننا لا نملك الكثير من المعطيات حول هذه العوامل، ويشيرون إلى أن فيه حال وجدت حضارة أخرى، فعلينا ان نتزامن سويا وأن تتمكن الحضارتان من الاستمرار لوقت كاف كي يتم التواصل بينهما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم