دراسة: حقن سائل دماغي يعيد النشاط إلى ذاكرة فئران متقدمة في العمر

فأر تجارب
فأر تجارب © pixabay

قد يكون الخلود حلما مستحيلا للبشرية، لكن حياة طويلة الأمد وصحية قد لا تكون بعيدة المنال. فقد كشفت دراسة أجريت مخبريا على الفئران أنها نجحت في معالجة أنواع من مشاكل الذاكرة شائعة لدى كبار السن، بعد حقنهن بسائل نخاعي استخرج من أدمغة صغارها.

إعلان

وقامت هذه الدراسة الجديدة بفحص الروابط بين مشاكل الذاكرة والسائل الدماغي النخاعي، وقد حملت النتائج وعودا كبيرة، حتى أنها وفرت آلية لكيفية عملها.

وقال طبيب الأعصاب المشرف على هذه الدراسة من جامعة ستانفورد تال إيرام: "نعلم أن تكوين السائل الدماغي النخاعي يتغير مع تقدم العمر، كما يتم استخدام هذه التغييرات بشكل روتيني في العيادة لتقييم صحة الدماغ والمؤشرات الحيوية للأمراض".

وقد أظهرت النتائج أن الفئران التي حقنت بالسائل الدماغي، حققت معدلات أكبر باختبارات مخصصة لفحص ذاكرتها من تلك التي حقنت بسائل زائف.

إلى ذلك، أعقبت هذه التجربة تجارب أخرى ضمن الدراسة عينها، كشفت أن بعض الجينات (التي تختلف بين الشباب وكبار السن) يمكن استخدامها للحصول على نفس الاستجابة الإيجابية المتعلقة بالذاكرة، أي من دون الحاجة إلى استخراج سوائل دماغ شخص ما.

ولا يزال أمام هذا المجال الطبي طريقا طويلا جدا من الاختبارات قبل بدء تطبيقها على البشر، لكن النتائج مثيرة، وقد تتوصل الدراسات المستقبلية إلى تطبيقات عملية في هذا المجال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم