دراسة: قلب الإنسان قادر على ترميم نفسه بنفسه بعد الإصابة بنوبة قلبية

قلب الإنسان
قلب الإنسان © فليكر (David Jackmanson)

قال مستشفى Ann & Robert H. Lurie للأطفال في مدينة شيكاغو الأمريكية أن قلب الإنسان قادر على ترميم نفسه بعد الإصابة بنوبة قلبية بفضل خلايا الجهاز المناعي، وهو اكتشاف قد يؤدي إلى فهم أفضل لكيفية علاج أمراض القلب والأوعية الدموية.

إعلان

وكشف بحث جديد أن خلايا الجهاز المناعي تلعب دوراً مهماً جداً في ترميم القلب، وهي خلايا "البلاعم" القادرة على تدمير البكتيريا والتي تسمح بإصلاح عضلات القلب التالفة.

خلال النوبة القلبية، هذه الخلايا هي أول من يصل إلى القلب وتتمثل خصوصيتها في أنها "تستهلك" خلايا القلب التالفة أو الميتة قبل إطلاق بروتينات نمو بطانة الأوعية الدموية القادرة على "تحفيز تكوين أوعية لمفاوية جديدة وبالتالي تعزيز الشفاء"، حسب اختصاصي علم الأمراض في المستشفى إدوارد ثورب.

لكن في الواقع، هناك نوعان من خلايا البلاعم، "حميدة" تبتلع الأنسجة التالفة لعضلة القلب و"خبيثة" يمكن أن تسبب تدهور حالة المريض. أما التحدي الحقيقي للعلماء فيمكن الآن في إيجاد حل لزيادة عدد هذه الخلايا الحميدة.

يوضح ثورب إن "التحدي الذي نواجهه الآن هو إيجاد طريقة لإيصال بروتين نمو بطانة الأوعية الدموية المفيد من أجل تسريع عملية إصلاح القلب".

ويمكن أن تصبح عملية الشفاء هذه مفيدة جداً في حالات قصور القلب حيث لم تعد الأدوية الحديثة كافية لمساعدة المريض. وستكون القضية أكثر أهمية بعد حين نعلم أن قصور القلب مسؤول عن ملايين الوفيات حول العالم كل عام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم