الصين تطور تقنية لاستناخ الخنازير دون تدخل بشري لتأمين حاجاتها من اللحوم

تربية الخنازير في المزارع
تربية الخنازير في المزارع AP - Boris Roessler

طور فريق من الباحثين من كلية الذكاء الاصطناعي بجامعة نانكاي في الصين تقنية آلية لاستنساخ الخنازير. وتمكنت لأول مرة من ولادة سبعة خنازير صغيرة مستنسخة لأم بديلة في آذار - مارس دون أي تدخل بشري.

إعلان

ويعتقد أحد الباحثين في جامعة نانكاي أن تقنية استنساخ الخنازير الآلية التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، يمكن أن تزيد بشكل كبير من أعداد الخنازير في الصين وتجعل البلاد مكتفية ذاتيًا تمامًا في إنتاج لحم الخنزير.

تجدر الإشارة إلى أن الأساليب المستخدمة حاليًا لاستنساخ الحيوانات أو استنساخ الخنازير تتطلب تدخل البشر في مراحل مختلفة. لطن التدخل البشري يزيد من مخاطر الخطأ أثناء الاستنساخ وينطوي على مضاعفات عدة.

ويعتقد الباحثون أن الطريقة الآلية الجديدة القائمة على الذكاء الاصطناعي لديها القدرة على إحداث ثورة في قطاع الاستنساخ.

يذكر أن فريق جامعة نانكاي قام أيضًا باستنساخ الخنازير باستخدام الروبوتات في عام 2017، لكن العملية تطلبت بعض التدخل البشري.

ومقارنة مع الطرق التقليدية التي تتطلب تدخلا بشريا،فإن معدل نجاح استنساخ الخنازير الآلي أعلى بكثير مع الروبوتات.

لكن هذه المرة، طوروا عملية استنساخ آلية بالكامل لم تتضمن أي عمليات بشرية تعتمد على الذكاء الاصطناعي.

وحول كفاءة هذه الطريقة الجديدة، قال الباحثون: "يمكن لنظامنا المدعوم بالذكاء الاصطناعي حساب الضغط داخل الخلية وتوجيه الروبوت لاستخدام أقل قوة لإكمال عملية الاستنساخ، مما يقلل من تلف الخلية الذي تسببه الأيدي البشرية".

وتعد الصين حاليًا أكبر منتج ومستهلك للحم الخنزير في العالم. يبلغ عدد الخنازير في البلاد أكثر من 400 مليون، لكن المخزون المتاح لا يكفي أبدًا لتلبية الطلب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم