الولايات المتحدة تسبق الصين وأوروبا وتبني أسرع كمبيوتر عملاق في التاريخ

الولايات المتحدة تطور أول كمبيوتر فائق السرعة من نوع إكساسكيل
الولايات المتحدة تطور أول كمبيوتر فائق السرعة من نوع إكساسكيل © أسوشيتد برس

نجحت الولايات المتحدة في تطوير أول كمبيوتر من نوع إكساسكيل، ما يفتح البابا أمام حقبة جديدة من القدرات الحسابية. وكان الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما قد تعهد قبل سبع سنوات أن تعمل بلاده لتصبح أول من يمتلك هذه التقنية.

إعلان

ولغاية الآن، كانت أسرع الحواسيب الفائقة في العالم تعمل وفقا لنظام بيتاسكال، محققة كوادريليون عملية حسابية في الثانية. لكن الإكساسكيل رفع القدرات الحسابية إلى مستوى جديد تمامًا، يصل إلى كوينتيليون عملية في الثانية.

يذكر أن الكوادريليون هو عدد يساوي مليون مليار (أي واحد عن يمينه 15 صفرا). أما كوينتيليون فيساوي واحد عن يمينه 18 صفرا.

وأصبح الكمبيوتر العملاق الذي حمل اسم "فرونتير" ("الحدود")، الذي تم بناؤه في مختبر "أوك ريدج" الوطني التابع لوزارة الطاقة في ولاية تينيسي، أول كمبيوتر عملاق معروف في العالم يُظهر سرعة تبلغ 1.1 إكسا-فلوبس (1.1 كوينتيليون عملية فاصلة عائمة في الثانية).

وعمل علماء الكمبيوتر طيلة سنوات للتوصل إلى اختراع كمبيوتر إكساسكيل، حيث تمثل هذه العتبة مستوى جديدًا من القوة الحسابية لإيجاد حلول للمشكلات المعقدة للغاية والتي تنطوي على كميات هائلة من البيانات، مثل نماذج أنظمة المناخ، وابتكار أنواع جديدة من المواد والأدوية، والتوسع أكثر في مجالات جديدة من علم الفيزياء.

يذكر أنه على مدار العامين الماضيين، كان الجهاز الأسرع عالميا هو الكمبيوتر العملاق الياباني Fugaku، والذي سجل في عام 2020 415.5 كوادريليون فلوبس.

تجدر الإشارة إلى أن قائمة "Top500 " لم تتضمن أي جهاز صيني، إذ لم تقدم بكين أي بيانات رسمية للمشاركة في هذه المسابقة.

لكن الخبراء يلفتون إلى أن أجهزة الكمبيوتر العملاقة الصينية حققت أداءً جيدًا بالتأكيد في تصنيفات السنوات السابقة ويعتقد البعض أن الصين قد يكون لديها العديد من أنظمة الإكساسكيل الوشيكة في طور الإعداد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم