بالفيديو: علماء يابانيون يصنعون جلدا "حيا" على روبوت بخصائص شفاء ذاتي

صورة رمزية لزرع جلد على روبوت
صورة رمزية لزرع جلد على روبوت ASSOCIATED PRESS - David Guttenfelder

تمكن علماء يابانيون، في دراسة جديدة نُشرت في مجلة "Matter" العلمية، من زرع جلد عضوي على إصبع روبوت يحمل خصائص مشابهة لجلد البشر. خطوة قد تبدو صغيرة، لكنها تقربنا إلى حد بعيد لخلق روبوتات شبيهة بالبشر.

إعلان

فقد أوضح شوجي تاكيوتشي، الذي قاد هذا البحث العلمي قائلا: "أعتقد أن الجلد الحي هو الحل الأمثل لجعل الروبوتات تبدو وكأنها كائنات حية، لأنها نفس المادة التي تغطي أجسام الحيوانات".

وللحصول على هذا النسيج، استخدم الباحثون مجموعة من الخلايا الحية المصنعة في المختبر إضافة إلى الكولاجين. هذا المزيج مستوحى من الغرسات البيولوجية المستخدمة في الطب لعلاج الجروح والحروق الخطيرة.

وقام العلماء في خطوة أولى بغمر الإصبع الآلي في مزيج من الخلايا الليفية الجلدية البشرية والكولاجين لإعادة إنتاج ما يعادل الأدمة، ثم قاموا بتغطية كل شيء بخلايا كيراتينية بشرية لتكوين الجلد.

ثم انكمش المزيج بعد تماسكه على الإصبع، شكل ثنايا مماثلة لتلك الموجودة داخل الجلد الحقيقي.

وشرح العلماء في مقالهم كيفية التثبت من مرونة الجلد عبر القيام بحركات عدة للأصبع الآلي، كما قيموا استجابة الجلد للصقعات الكهربائية وقدرته على عدم السماح للمياه بالتسرب عبره... وقد تمكن الجلد من الصمود بشكل جيد مثل جلد البشر.

بالإضافة إلى خصائصه الجمالية والميكانيكية، يتميز الجلد الجديد بخصائص شفاء ذاتي. فقد وضع الباحثون ضمادة من الكولاجين بعد جرح الإصبع الآلي، ما أدى إلى ذوبان الضمادة تدريجيا داخل الجلد وأعادت بنائه.  

وهنا أوضح تاكيوتشي: "تم إصلاح الجرح بفضل نشاط الخلايا الليفية الجلدية بعد وضع طبقة الكولاجين على موقع الجرح".

لكن هذه الدراسة لا تزال في مراحلها الأولى: فالجلد الجديد يظل أضعف من الجلد الطبيعي، وهو يتطلب مقومات غذائية. كما، يخطط الفريق في المستقبل لإضافة خلايا عصبية وبصيلات الشعر والأظافر والغدد العرقية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم