"هل نحن وحدنا في الكون؟": الصين تكشف مشروعها للعثور على "الأرض الثانية"

كوكب الأرض
كوكب الأرض © أسوشيتد برس

تعتزم الصين اكتشاف أول "أرض ثانية"، أي أول كوكب شبيه بالأرض يدور حول نجم مشابه للشمس، وذلك باستخدام مرصد فضائي من جيل حديث من الواجب إطلاقه في نهاية عام 2026.

إعلان

وستستخدم المهمة التي تحمل اسم "Earth 2.0"، وتقودها الأكاديمية الصينية للعلوم، أول تلسكوب مصمم لتقييم تواتر ظهور عوالم مشابهة لعالم البشر في مجرة درب التبانة بالإضافة إلى المسافة التي تلزمها للدوران حول نجمها المشابه للشمس.

وتهدف المهمة إلى العثور على "توأم أرضي محتمل يدور حول نجوم مثل الشمس" و"اكتشاف الآلاف من الكواكب الخارجية ضمن مجموعة واسعة من الأزمنة المدارية وعبر الفضاء وبين النجوم"، وفقاً للوثيقة التفصيلية المكونة من 115 صفحة التي نشرها موقع "أرخايف" لأرشيف المواد العلمية.

الاهتمام التي توليه الصين لمشروعها الجديد جزء من جهد دولي أكبر لاكتشاف عوالم يمكن أن تكون صالحة للسكن. وبمجرد تحديدها، يمكن دراسة هذه العوالم عن كثب للعثور على علامات الحياة بواسطة تلسكوبات أخرى وتقديم بدايات إجابة على السؤال الأبدي: هل نحن وحدنا في الكون؟

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم