دراسة: زراعة الأشجار لم تعد كافية لتقليص كميات ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي

زراعة الأشجار
زراعة الأشجار © pixabay

ينتج البشر ما بين 30 مليار إلى 40 مليار طن من غازات الاحتباس الحراري، وثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي كل عام، وإذا واصلنا ذلك، ستستمر حرارة الأرض في الارتفاع وستدمر في النهاية أسلوب حياتنا.

إعلان

كما يتفق معظم العلماء على أننا بحاجة إلى طريقة لالتقاط بعض من هذا ثاني أكسيد الكربون. وتتمثل إحدى الأفكار في زراعة الكثير من الأشجار. إذ تستخدم الأشجار ثاني أكسيد الكربون من أجل النمو، كما أنها تطلق الأكسجين.

لكن دراسة جديدة، نشرت في مجلة " Earth’s Future"، تشير إلى أننا ببساطة لا نستطيع زراعة أشجار كافية لالتقاط الكمية الضرورية من ثاني أكسيد الكربون التي من شأنها أن تساعدنا على تحقيق الأهداف التي حددتها اتفاقية باريس.

في الواقع، إذ تم زراعة أشجار على مساحة بحجم الولايات المتحدة، فهي غير قادرة سوى على التقاط 10٪ من ثاني أكسيد الكربون الذي نبعثه سنويًا.

وتلفت الدراسة إلى أنه لا توجد مساحة كافية على هذا الكوكب للحصول على الأراضي الزراعية اللازمة لإطعام البشر بالإضافة إلى المساحة اللازمة لزراعة العدد اللازم من الأشجار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية