دراسة يابانية: الكلاب تذرف دموع الفرح لحظة اللقاء مع أصحابها

كلاب
كلاب © الصورة (pixabay

يُعتقد منذ فترة طويلة أن دموع الفرح أو الحزن ينفرد بها البشر. لا يوجد حيوان آخر معروف بإراقة الدموع العاطفية. ولكن، اتخذ الباحثون في اليابان هذا الافتراض بسلسلة مثيرة للجدل من التجارب التي شملت أفضل صديق للإنسان. يجادلون أن الحيوانات الأليفة تمتلئ عيونها بالمشاعر أيضًا. 

إعلان

عند لم شملها مع أصحابها بعد غياب دام يومًا واحدًا، تعبّر الكلاب عن فرحها بأقصى الطرق؛ لا بل تبلغ إثارتهم الذروة. 

من بين 18 كلبًا، وجد الباحثون زيادة بنسبة 10 في المائة في حجم الدموع مقارنة بالرطوبة المعتادة عندما رحّبت الكلاب بأصحابها. 

لكن هذه المخلوقات لم تكن بحالة جيدة عندما التقت بشخص غير مألوف.  

تمّ قياس الدموع عن طريق وضع قصاصة من الورق تمتص الدموع على عين الكلب لمدة 60 ثانية وتسجيل مدى تسلل البلل.  

في جنسنا البشري، يرتبط الحجم الأكبر من الدموع بإثارة أكبر للعاطفة، وتشير النتائج الحالية إلى أنّ المشاعر الإيجابية تثير الدموع الزائدة في الكلاب أيضًا. 

عندما تمت إضافة محلول يحتوي على "هرمون الحب" الأوكسيتوسين المرتبط أيضًا بمشاعر مثل الثقة والتعاطف وبناء العلاقات مباشرة إلى عيون 22 كلبًا في تجربة أخرى، وجد الباحثون إنتاج المزيد من الدموع.  

وخلص الباحثون إلى أن ارتفاع الأوكسيتوسين على سبيل المثال، من خلال تحية أحد أفراد أسرته هو ما يؤدي إلى زيادة إفراز الدموع لدى الكلاب. 

يقول عالم السلوك الحيواني تاكيفومي كيكوسوي من جامعة أزابو في اليابان: "لم نسمع قط باكتشاف مفاده أنّ الحيوانات تذرف الدموع في مواقف مبهجة، مثل لم الشمل مع أصحابها، وكنا جميعًا متحمسين لأنّ هذا سيكون الأول من نوعه في العالم!".  

من المؤكد أن اكتشاف الدموع السعيدة في رفاقنا الكلاب سيكون اكتشافًا ثورويًا. لكن العلماء الآخرين غير مقتنعين بالتجربة الجديدة أو بمنهجيتها.  

عندما عرض كيكوسوي وزملاؤه 10 صور لكلاب على 74 مشاركًا بشريًا وطلبوا منهم تقييم شعورهم، وجدوا أنّ الكلاب ذات العيون الرطبة أثارت مشاعر رعاية أكبر من تلك التي ليس لديها عيون رطبة. 

يقول كيكوسوي: "أصبحت الكلاب شريكًا للبشر، ويمكننا تكوين روابط". وأضاف "في هذه العملية، من الممكن أنّ الكلاب التي تظهر عليها عيون دامعة أثناء التفاعل مع المالك سيتم رعايتها من قبل المالك أكثر."  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية