بكين تعود من القمر مع "معدن جديد" وتطلق عليه اسم إلهة القمر في الميثولوجيا الصينية

عرض لرحلة المسابر الفضائي الصيني "تشانغ آه-5"
عرض لرحلة المسابر الفضائي الصيني "تشانغ آه-5" © أ ف ب

اكتشف علماء صينيون معدناً قمرياً جديداً على شكل بلورة كامنة داخل عينات تم جمعها من القمر في عام 2020 وأطلق عليه اسم "تشانغ" إلهة القمر في الميثولوجيا الصينية.

إعلان

ويتعلق الأمر بمعدن فوسفاتي بشكل بلوري عمودي تم العثور عليه في جزيئات من البازلت القمرية التي يتم فحصها في المختبرات الصينية واكتشفت من قبل باحثين في معهد بكين لبحوث جيولوجيا اليورانيوم.

وتم الإعلان عن الكشف في مؤتمر صحفي في 9 أيلول/سبتمبر، وكذلك فقد أكدت لجنة المعادن الجديدة والتسمية والتصنيف التابعة للجمعية الدولية لعلوم المعادن إنه معدن جديد، بحسب وسائل الإعلام الحكومية الصينية.

ويعني هذا الاكتشاف أن الصين هي الدولة الثالثة التي تكتشف معدناً جديداً على سطح القمر، بعد الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق، الذين نفذا أول مهمتي إنزال مأهولتين على سطح القمر في التاريخ.

وكانت مهمة "تشانغ آه-5" الفضائية الصينية قد هبطت فوق "محيط العواصف" على سطح القمر في كانون الأول/ديسمبر 2020، وهي أول مهمة تعود بعينات قمرية منذ السبعينيات.

وجمعت البعثة 1.73 كيلوغراماً من عينات القمر وأحضرتها إلى الأرض لدراستها. ومن المتوقع أن تحاول مهمة القمر القادمة للصين "تشانغ آه-6" جمع العينات الأولى من الجانب المظلم من القمر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية