"ناسا" تستعد لاختبار طائرة "إكس-59" تخرق حاجز الصوت دون إحداث ضجيج

طائرة مشروع "كوايت سوبر سونيك تكنولوجي" الأمريكي
طائرة مشروع "كوايت سوبر سونيك تكنولوجي" الأمريكي © ويكيبيديا

من المقرر أن تحلق طائرة "إكس-59" ذات المظهر الغريب والتي طورتها وكالة الفضاء الأمريكية بالشراكة مع "لوكهيد مارتن" في وقت مبكر من عام 2023، وهي مصممة لخرق حاجز الصوت بأعلى درجة ممكنة من الهدوء بدلاً من إحداث دوي صوتي ضخم كما هو حال الطائرات الحالية.

إعلان

سيؤدي نجاح تجربة الطائرة، وهي جزء من مشروع يسمى "كوايت سوبر سونيك تكنولوجي"، إلى عودة الطائرات التجارية التي يمكن أن تسافر أسرع من سرعة الصوت كما كانت حال الطائرة الفرنسية الخارقة "كونكورد".

وزودت "ناسا" الطائرة بمحرك جنرال إلكتريك طوله 13 قدماً وفقاً لإعلان حديث من الوكالة قالت فيه إن هذه القطعة الحاسمة ستوفر قوة دفع هائلة تؤمن للطائرة سرعات تصل إلى 1.4 ماخ ولارتفاع حوالي 55 ألف قدم (16764 متراً).

وتهدف ناسا لإثبات أن "إكس-59" يمكنها أن تطير أسرع من الصوت دون توليد أي دوي صوتي عالٍ تصدره الطائرات الأسرع من الصوت عادةً والذي يعود إليه حظر الولايات المتحدة والحكومات الأخرى معظم الرحلات الأسرع من الصوت فوق الأرض.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية