تخطي إلى المحتوى الرئيسي

نظام الدفاع السيبراني الفرنسي: الوقاية أساس لأمن التكنولوجيا العام

الوقاية في نظام الدفاع السيبراني
الوقاية في نظام الدفاع السيبراني © فليكر (IBM Research)
نص : منى ذوايبية
3 دقائق

تظل الإجراءات الوقائية أفضل ضمان للأمن العام في الفضاء السيبراني، بحسب غيوم بوبارد، المدير العام لشركة "أنسي"، وهي الوكالة العامة لامن التكنولوجيا والمعلوماتية الفرنسية، الذي يؤكد انه في هذا المجال الافتراضي لا بد ان تكون القوة الضاربة، بنفس قوة الهجوم السيبراني.

إعلان

ويقدر المدير العام لـ Anssi أن ما يجري هو محاولة مؤسسات الدولة المختصة تغيير معادلة الخوف، حتى يفقد المهاجمون السيبرانيون عبر الإنترنت الحصانة التي يتمتعون بها اليوم.

فأجهزة الاستخبارات تتجه أكثر فأكثر نحو دراسة جرائم الإنترنت للتنبؤ بخططهم، ووسائل عملهم، وذك في مسعى لتعطيلها وتحويل مسار اعمالهم. غيوم بوبارد، المدير العام لشركة "أنسي" أكد ان نظام الدفاع السيبراني الفرنسي صارم ومصمم للدفاع لا للهجوم، فمثلا يعد من تخصصنا دون منازع الدفاع عن المستشفيات في ظل الازمات الصحية اذا ما تعرضت المستشفيات لهجوم سيبراني.

ومضى غيوم بوبارد المدير العام لشركة "أنسي" في القول انه لا يستطيع الخوض في التفاصيل، لكن هذا موضوع يتطور في كل لحظة، فيما يبقى اللجم القضائي للجرائم الإلكترونية التي تتطور بسرعة وبشكل ملفت فعال بمجرد تقديم الضحايا للشكاوى لدى الجهات المختصة، وهو ما لم يكن عليه الحال قبل بضع سنوات، كما يساعد التعاون الدولي بشكل أفضل على اعاقة هذه المحاولات، خصوصا مع تعميق التعاون على المستوى الأوروبي.

ثم على نطاق أوسع من العالم على قمع الجرائم الإلكترونية، كما أن Gafam (Google وAmazon وFacebook وApple وMicrosoft) على وجه الخصوص "متعاونون" عندما يتم طلب مساعدتهم في سياق قانوني. فالأمن السيبراني يعتمد بنسبة 99٪ على الوقاية والحماية، ووضع الحواجز وفهم ما يحدث، واكتشاف الهجمات في أقرب وقت ممكن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.