تخطي إلى المحتوى الرئيسي

كوفيد-19 تسببت في تأجيل مليوني عملية طبية في مستشفيات فرنسا

وحدة العناية الفائقة في مستشفى مولين سينار، فرنسا، حيث يتلقى مصابون بمرض كوفيد -19 العلاج خلال الموجة الثانية من المرض (30 أكتوبر 2020)
وحدة العناية الفائقة في مستشفى مولين سينار، فرنسا، حيث يتلقى مصابون بمرض كوفيد -19 العلاج خلال الموجة الثانية من المرض (30 أكتوبر 2020) REUTERS - BENOIT TESSIER
نص : مونت كارلو الدولية
3 دقائق

من تداعيات فيروس كورونا على المستشفيات الفرنسية أن مليوني عملية جراحية وعملية استقصاء واختبار للأمراض غير المرتبطة بالفيروس تم تأجيلها في الفترة  ما بين منتصف شهر مارس آذار ومنتصف شهر مايو أيار 2020  بسبب الموجة الأولى للجائحة. هذا ما استنتجه اتحاد مستشفيات فرنسا في دراسة أجراها حول الضحايا الجانبيين لفيروس كورونا المستجد.

إعلان

تأخير العمليات بمختلف أنواعها في المستشفيات طال منطقة باريس وضواحيها ومنطقة شرق البلاد على وجه الخصوص ولكن الجائحة أثرت سلبا على نظام عمل المستشفيات في البلاد برمتها. ويُترجم التأخير بالأسابيع والشهور مما سيصعب استدراكه قبل أسابيع وشهور أخرى فيما يعد وضعا خطيرا وغير مسبوق في تاريخ المستشفى بفرنسا.

تركيز جهود المستشفيات على مرضى كوفيد-19 أدى إلى تقليص عدد العمليات الجراحية بنسبة 60 بالمائة وعدد عمليات تنظير القولون بـ 90 بالمائة. ومن تداعيات عدم الكشف المبكر لسرطان القولون مثلا أن المريض سيتلقى علاجا أثقل وأعنف مما كان  سيتلقاه في وقت مبكر من اكتشاف المرض، مما يؤدي إلى تقليص حظوظ المريض في الشفاء.

السبب في كل ذلك هو نقص المعدات وعدم القدرة على التكيف مع ذروات الجائحة، بحسب دراسة صدرت عن اتحاد المستشفيات الفرنسية. لكن تحسنا في الإدارة تم تسجيله خلال الموجة الثانية للجائحة، إذ أُجلت العمليات الطبية غير المرتبطة بكوفيد -19 بنسبة أقل من السابق، وقد تمكنت المستشفيات من الصمود في كل الأحوال. إلا أن الثمن قد دفعته الكوادر الطبية التي تحملت أعباء صعوبة العمل في ظروف ضغط شديد.

دراسة اتحاد مستشفيات فرنسا ترمي إلى إبراز نقاط الضعف واستخلاص العبر من تجربة الجائحة لتحسين أداء المستشفى في المستقبل.

ويبقى أن الجائحة سلطت الضوء على أهمية المهنيين الطبيين في مواجهة الأزمات الصحية وأن النظام الصحي الفرنسي لطالما كان مقصرا بحقهم من حيث الاعتراف بهم ماديا ومعنويا.

ومع أن الحكومة حاولت استدراك الوضع بزيادة رواتب الممرضين مؤخرا إلا أن هؤلاء يعتبرونها غير متكافئة مع الجهود الجبارة التي قاموا بها وما زالوا يقومون بها لمواجهة الوباء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.