تخطي إلى المحتوى الرئيسي

وزير فرنسي يدعم قائد شرطة باريس بعد تفكيك مخيم للاجئين

وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان
وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان © رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / رويترز
2 دقائق

عبر وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان عن دعمه يوم الأربعاء 25 نوفمبر 2020 لقائد شرطة باريس بعد اندلاع اشتباكات أثناء تفكيك مخيم جديد للاجئين في العاصمة الفرنسية هذا الأسبوع.

إعلان

وفتحت الشرطة تحقيقا بعد تداول صور وتسجيلات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر رجال الشرطة يضربون المتظاهرين أثناء إزالة خيامهم في وقت متأخر من مساء يوم الاثنين. ووصف دارمانان الصور بأنها "صادمة".

وقال الوزير يوم الأربعاء لتلفزيون فرنسا-2 إن أفراد الشرطة الذين تصرفوا بشكل غير مقبول أثناء العملية سيعاقبون.

لكنه أضاف "أؤكد من جديد ثقتي في قائد الشرطة (ديدييه لالمان)، ولن ألوم كل رجال الشرطة أو قائد الشرطة على أفعال قلة منهم".

ونظم محتجون مظاهرة ورفعوا أعلاما ولافتات مساء الثلاثاء احتجاجا على عنف الشرطة ودعما للمهاجرين.

وانضمت فرنسا إلى دول أوروبية أخرى في اتخاذ موقف أكثر تشددا إزاء الهجرة غير الشرعية، لا سيما بعد التدفق الهائل للاجئين وطالبي اللجوء، ومعظمهم من دول مسلمة في الشرق الأوسط وغيره، في 2015 و2016.

وزاد الأمر من شعبية الزعيمة اليمينية المتطرفة مارين لوبان المرجح أن تكون المنافسة الرئيسية للرئيس إيمانويل ماكرون في انتخابات الرئاسة المقبلة في 2022.

 

 

 

  

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.