ماكرون دعا السيسي إلى "انفتاح ديمقراطي" من دون ربط مبيعات الأسلحة بتحسين حقوق الإنسان

مؤتمر صحافي مشترك بين ماكرون والسيسي. 07/12/200
مؤتمر صحافي مشترك بين ماكرون والسيسي. 07/12/200 © رويترز

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الاثنين إن مبيعات الأسلحة الفرنسية لمصر في المستقبل لن تكون مشروطة بتحسين حقوق الإنسان هناك وعزا ذلك إلى أنه لا يرغب في إضعاف قدرة القاهرة على مكافحة الإرهاب في المنطقة.

إعلان

وتعتبر فرنسا مصر ورئيسها عبد الفتاح السيسي بمثابة حصن ضد الإسلاميين المتشددين في شبه جزيرة سيناء وليبيا.

إلى ذلك، شكر ماكرون الرئيس المصري الذي يرئس "بلدا عربيا وإسلاميا مهما جدا" على زيارته لباريس بعد "حملة الكراهية" ضد فرنسا في العالم الإسلامي.

وأكد ماكرون أن فرنسا ومصر "متحدتان" لبناء "حيز لا مكان فيه لأحكام الموت وخطابات الكراهية عندما يتم ببساطة التعبير عن الحريات". وكانت فرنسا عرضة في الفترة الأخيرة لدعوات للمقاطعة وتظاهرات في العالم الإسلامي بعدما دافع ماكرون عن حرية نشر رسوم كاريكاتورية بعد قتل مدرس فرنسي بقطع الرأس في تشرين الأول/أكتوبر لعرضه رسوما للنبي محمد خلال حصة حول حرية التعبير.

كما دعا ماكرون إلى "انفتاح ديموقراطي" و"مجتمع مدني ديناميكي ونشط" في مصر مرحبا بافراج القاهرة قبل أيام عن ثلاثة ناشطين في مجال حقوق الإنسان.

وشدد على أن "الفرصة سنحت لي كما هي الحال بين الأصدقاء الذين تجمع بينهم الثقة والصراحة، التطرق إلى مسألة حقوق الإنسان"، مضيفا: "أنا أبقى مدافعا دائما عن الانفتاح الديمقراطي والاعتراف بمجتمع مدني ديناميكي ونشط".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم