تخطي إلى المحتوى الرئيسي

إصابة زوجة الرئيس الفرنسي بريجيت ماكرون بفيروس كورونا خلال عطلة الميلاد

بريجيت وايمانويل ماكرون
بريجيت وايمانويل ماكرون /رويترز
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أصيب بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بكوفيد-19 في 24 كانون الاول/ديسمبر لكن بدون أن تظهر عليها عوارض قوية قبل ان تأتي نتيجة فحصها سلبية بعد ستة أيام كما أعلن مكتبها السبت مؤكدا معلومات صحافية بهذا الشأن.

إعلان

جاءت نتيجة بريجيت ماكرون (67 عاما) إيجابية عشية الميلاد خلال إجازة الزوجين في بريغانسون في الجنوب بعد أسبوع من وضع زوجها في الحجر بعد إصابته بالمرض.

وقد تعافت الآن بالكامل بحسب ما قال مكتبها مشيرا لوكالة فرانس برس الى انه لم يتم كشف هذه المعلومة لانها لم تؤثر على جدول أعمالها.

وعانت بريجيت ماكرون من عوارض خفيفة ثم جاءت نتيجة فحصها سلبية في 30 كانون الاول/ديسمبر ثم مجددا في 31 من الشهر نفسه، ما أتاح لها العودة الى باريس واستئناف أنشطتها في 4 كانون الثاني/يناير.

وكان الرئيس إيمانويل ماكرون أصيب بكوفيد-19 في 17 كانون الأول/ديسمبر وبقي أسبوعا في حجر صحي في مقره الرسمي قرب باريس فيما كانت زوجته في القصر الرئاسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.